تعز الهروب إلى الأمام

    محور تعز يخوض حرب الهروب إلى الأمام ،مع ان امامهم خلف. هذا ما يحدث الآن تماماً في تعز، من حشد متواصل بإتجاه الساحل، وهو مايثير الاسئلة حول مفهوم الخصومة والتحالف ،ومن هو خصم اليمن، الحوثي ام قوات الساحل ،ومن اولى بالزحف عليه، المحرر ام الواجب التحرير ،المخأ ام شوارع تعز؟!    

     ما يحدث من حشد في تعز لإحتلال مسرح عمليات اللواء ?? ،وإدخال مدينة التربة والحجرية، في حروب إستنزاف طاحنة، يكشف امرين: تفاهمات مع الحوثي وإستنزاف طاقات الحجرية الوطنية، الرافضة لتمدد الاحزاب الدينية، صوب مناطقها، ومعاقل مدنيتها المتقدمة، والانطلاق منها نحو الساحل والجنوب.

      الإصلاح يخوض الحرب الخطأ في المكان الخطأ، وبدراية مقصودة مخططة مدروسة،من اعلى مراجعه في تركيا والرياض. ربما مع او قبل، او بعد الحوثي، انتم مكمن الخطر. من صفحة الكاتب