بعد بولندا.. أكبر مصنع أسمدة في دول البلطيق يعلق إنتاجه

سيتوقف مصنع الأسمدة النيتروجينية في ليتوانيا، الذي يعد الأكبر في دول البلطيق، عن العمل في سبتمبر المقبل (2022) بسبب ارتفاع أسعار الغاز في أوروبا. وجاء ذلك بحسب ما صرح به المدير العام لمؤسسة Achema راموناس ميليوسكاس، على هواء الإذاعة الوطنية الليتوانية، وأشار إلى أن العمال سيتلقون تعويضات (تعويض مالي بدل من راتب كامل). وقال المسؤول: "تؤثر أسعار الغاز المتزايدة بشكل كبير على تكلفة الإنتاج، ولا يمكننا تقديم أسعار منافسة للأسمدة في السوق الأوروبية". وفي وقت سابق من الأسبوع الجاري، أعلنت Azoty، أكبر شركة بولندية منتجة للأسمدة، أنها أوقفت إنتاج عددا من المنتجات بسبب ارتفاع أسعار الغاز الطبيعي. وأوضحت الشركة، أن أسعار الغاز الطبيعي مرتفعة بشكل غير عادي تاريخيا، حيث زادت خلال نصف العام الماضي من 72 يورو لكل ميغاواط في الساعة تم تسجيلها في 22 فبراير الماضي إلى 276 يورو لكل ميغاواط في الساعة سجلت بتاريخ 22 أغسطس الجاري. كذلك أشارت وسائل إعلام إلى أن نقص مادة الغاز يهدد أيضا أكبر مجمع كيميائي ألماني في العالم. المصدر: برايم