رويترز: السعودية تخفض أسعار النفط أكثر من النصف في هذا الموعد

ذكرت وكالة “رويترز” أن السعودية، أكبر مُصدر للنفط في العالم، قد تخفض أسعار أكثر من النصف في شهر أكتوبر المقبل إلى آسيا، بعد انخفاض في العلاوات الفورية.

 

وبحسب مصادر الوكالة فقد أدى ضعف الطلب على الوقود وزيادة شحنات المراجحة، إلى الضغط على أسعار النفط في المنطقة.

 

وقالت خمسة مصادر في مجال التكرير، اليوم الاثنين: “إن شركة أرامكو السعودية العملاقة للنفط قد تخفض سعر البيع الرسمي للخام العربي الخفيف 4.50 دولار للبرميل في أكتوبر المقبل”.

 

وأوضح أحد المصادر: “بعض الشحنات السعودية التي أبحرت إلى الغرب تتجه عائدة الآن إلى آسيا بسبب تباطؤ الطلب في أوروبا، وهو ما من شأنه أيضاً أن يؤدي إلى انخفاض الأسعار”.

 

وأشار إلى اتجاه “بعض منتجي النفط الرئيسيين، بما في ذلك السعودية والإمارات، إلى إمكانية خفض الإنتاج لتحقيق التوازن في سوق النفط”.

 

ويمثل ذلك أول خفض لأسعار الخام السعودي منذ أربعة أشهر، بعد أن رفعت المملكة أسعار البيع الرسمية لتسليم سبتمبر إلى مستويات قياسية عند 10.95 دولارات للبرميل للخام العربي الخفيف جداً، مقابل متوسط سعر خامي عمان ودبي، و9.80 دولارات للبرميل للخام العربي الخفيف.

 

وتراجعت العلاوات الفورية لخامات دبي وعمان ومربان في أغسطس، إذ أدت المخاوف من حدوث ركود عالمي وتقلص التباين بين درجات الخام المرتبطة بدبي وبرنت إلى تراجع الطلب على النفط الخام الوارد من الشرق الأوسط.