ممارسة سيئة خلال الاستحمام يمكن أن تتسبب في "فقدان دائم للبصر"

أوضح أخصائي عيون كيف يمكن لعادات الاستحمام السيئة أن تزيد من خطر الإصابة بالتهاب القرنية الشوكميبي.

ولأن الاستحمام يعد مهمة "طائشة"، فإنه من الطبيعي أن نقوم بعادات سيئة، والتي غالبا ما تمر دون أن نلاحظها. ويمكن لبعض هذه العادات أن تشكل خطرا على صحتنا.

وبحسب طبيبة العيون، تينا باتيل من Feel Good Contacts، يجب أن نحذر من ارتداء العدسات اللاصقة أثناء الاستحمام.

وأوضحت: "يمكن أن تصاب بالتهاب القرنية الشوكميبي إذا لامست المياه الملوثة العين".

وحذر أخصائي العيون من أن خطر الإصابة بالتهاب القرنية الشوكميبي يزداد عند ارتداء العدسات اللاصقة في الحمام، "لذلك لا ترتدي العدسات عند الاستحمام".

ما هو التهاب القرنية الشوكميبي؟

التهاب القرنية الشوكميبي هو حالة مؤلمة للغاية وخطيرة تصيب القرنية.

والشوكميبة (Acanthamoeba)، هي جنس من الطلائعيات تتبع فصيلة الشوكمبيات من رتبة الأميبيات الوسطية. وهي أميبا طبيعية تتواجد في المياه في الطبيعة والمياه المعالجة وفي البرك والحمامات المدفأة والتربة وأحواض السباحة وأحواض الاستحمام الساخنة والساونا.

وأوضحت أخصائية العيون: "عندما نواجه الشوكميبة بشكل عام، فإنها لا تسبب أي ضرر. ومع ذلك، عندما تصيب الأميبا القرنية، فإن هذا يؤدي إلى التهاب القرنية الشوكميبي".

وأضافت باتيل: "على الرغم من أنها عدوى نادرة، إلا أنها أكثر شيوعا بين مستخدمي العدسات اللاصقة. ويمكن أن يكون لها مضاعفات خطيرة للمرضى، ما يؤدي إلى إعاقة بصرية أو فقدان دائم للبصر. وفي الحالات الشديدة قد يكون من الضروري زرع القرنية".

وقد يكون من الصعب اكتشاف التهاب القرنية الشوكميبي في البداية لأن الأعراض تشبه إلى حد كبير التهابات العين الشائعة الأخرى، وغالبا ما يمكن تشخيصها بشكل خاطئ.

وتشمل بعض الأعراض الشائعة ما يلي:

- احمرار العيون

- زيادة الحساسية للضوء

- ألم شديد في العين

- رؤية مشوشة

- الشعور المستمر بشيء في العين

المصدر: إكسبريس