نجم منتخب فرنسا يعتذر بعد إساءته للمغاربة وللاعبي منتخب المغرب

اعتذر الدولي الفرنسي السابق فرانك لوبوف، عن الإساءة للمغاربة، عندما تحدث عن أن المغرب بلد صغير وفقير ولاعبوه يحملون الجنسية المزدوجة، وذلك قبيل مواجهة "الأسود" ضد كندا اليوم.

وكشف لوبوف في فيديو نشره عبر حسابه على موقع "إنستغرام"، أنه لم يقصد ما تم فهمه خلال حديثه عبر شبكة القنوات التلفزيونية الرياضية الأمريكية "إي آس بي آن" عقب فوز المنتخب المغربي على بلجيكا بهدفين دون رد في دور المجموعات لمونديال قطر، حيث أبرز أن مقصده بأن المغرب دولة صغيرة، فقط في كرة القدم ولا يتوفر على تجربة كبيرة في كأس العالم.

وأوضح بطل العالم عام 1998 مع منتخب فرنسا، أنه لم يكن يرغب في الإساءة للمغرب، فهو بلد يعرفه جيدا ولم تكن له النية في التقليل منه كما فهم البعض، ويعتذر على عدم شرح فكرته بالطريقة الصحيحة.

وقال لوبوف: "كنت أتحدث فقط عن كرة القدم، وأن مجموعة من الأشخاص الذين لن يتمكنوا من معرفة المغرب على الخريطة، فها هو صنع المجد وتمكن من الإطاحة ببلجيكا بهدفين نظيفين".

يشار إلى أن المنتخب المغربي بات قريبا من التأهل إلى ثمن نهائي كأس العالم للمرة الثانية في تاريخه بعد الأولى في مونديال 1986، حيث يحتاج "أسود الأطلس" للفوز أو التعادل مع كندا في مباراة اليوم للتأهل بغض النظر عما ستسفر عنه نتيجة المباراة الثانية ضمن المجموعة السادسة والتي ستجمع بين بلجيكا وكرواتيا.

المصدر:RT وكالات