وزير الاعلام: تصريحات المليشيا الحوثية بعد مبادرة التحالف تصعيد خطير

قال وزير الإعلام معمر الإرياني"إن تلويح المليشيا الحوثية المدعومة من ايران باستهداف خطوط الملاحة الدولية في البحر الأحمر وتهديداتها بالاضرار بالأمن الاقليمي والدولي، يؤكد عدم استعدادها للسلام وعدم اكتراثها بجهود إنهاء الحرب في اليمن".

وأضاف وزير الاعلام في تصريح لوكالة الانباء اليمنية(سبأ)"أن تصريحات مسؤول دفاع المليشيا الحوثية، والناطق باسمها ،ومحمد البخيتي وعدد من قيادات المليشيا، تصعيد خطير يأتي بعد أيام من مبادرة تحالف دعم الشرعية التي تضمنت إطلاق سراح 200 أسير حوثي وتسيير رحلات جوية لنقل المرضى من العاصمة المختطفة صنعاء"​​​.

واشار الوزير الارياني الى ان هذه التصريحات الاستفزازية تؤكد استراتيجية المليشيا الحوثية القائمة على المراوغة والتضليل والكذب والخداع..معتبراً حديث المليشيا عن السلام مجرد استراحة لالتقاط الأنفاس والترتيب لجولة جديدة من الدم بأدوات اكثر خطورة دون اكتراث للجهود التي يبذلها الاشقاء والأصدقاء لإنهاء الحرب واحلال السلام.

ولفت وزير الاعلام الى ان ‏التصريحات الحوثية التي تتضمن تهديدا واضحا للأمن الإقليمي والدولي وتلويح باستهداف الملاحة في البحر الاحمر تؤكد بأن المليشيا غير مستعدة للسلام والانخراط في حل شامل ينهي الانقلاب ويعيد الأوضاع في اليمن إلى مسارها الطبيعي، وسعيها إلى تكريس الانقلاب كأمر واقع في مناطق سيطرتها.

‏وحذر الارياني من ألاعيب المليشيا الحوثية التي يعرفها اليمنيون جيدا منذ العام 2003م..مؤكدا ان الضغط العسكري وحده من سيجبرها على الالتحاق بجهود حل الازمة التي يبذلها الاشقاء والاصدقاء ويقودها الى طاولة الحوار على قاعدة المرجعيات الثلاث ويحقق السلام المستدام الذي يستحقه كل اليمنيين.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص