العربية تبقى اللغة الأم ولا يمكن إستبدالها بتمازيغت

رئيس المجلس الأعلى للغة العربية صالح بلعيد رئيس المجلس الأعلى للغة العربية صالح بلعيد

الاتحادنت/ متابعات

     أكد رئيس المجلس الأعلى للغة العربية صالح بلعيد، أن دسترة تمازيغت كلغة وطنية و رسمية يجب أن يحدد مختلف أداءاتها، وأبرز: أنها لا تعلو على اللغة العربية التي تعتبر اللغة الأم، كما لا يمكنها أن تستبدلها فهي ليست لغة الكتابة و لا لغة العموم كما أنها ليست لغة المدرسة و الإعلام” .

    وأضاف صالح بلعيد في تصريحات لـ "الحوار اليوم" الجزائرية، أن الجزائر تزخر بعدة لهجات وجب تطويرها، ليؤكد أن : ” لغة تمازيعت ليست ملك لمنطقة معينة في البلاد، و لا يمكن أن تستبدل اللغة العربية أو أن تلغيها ” .

    وتابع بلعيد أن اللغة الفصحى أجنبية حسب تعريفات علماء اللسانيات الغربيين، لأنها لا تستعمل في البيت، و هذا لا ينطبق علينا في الجزائر ، أين نستعمل مستوى أولي من اللغة الرسمية التي تتنامى يوميا بحكم أنها اللغة الأم في البلاد .

    من جهة ثانية، نفى صالح بلعيد ما تم تداوله بخصوص تصريحاته الأخيرة حول اللغة العربية، أين ذكر أنه تم تحريف كلامه لأغراض إنتقامية ، مردفا أن: ” الجزائر تسع الجميع و لا يجب أن نبقى محبوسي هذا الإستقطاب اللغوي و العرقي الذي لا يخدم المرحلة ” .