مفاجأة علمية ..كورونا لايقترب من النحالين

    فى مفاجأة علمية أجراها الباحث ويى يانج كشفت أن سم النحل أعطى الحماية للنحالين فى مقاطعة هوبى من الإصابة بفيروس كورونا المستجد كوفيد 19 .

    وتسأل هل العلاج بسم النحل ومنتجات النحل يمنع عدوى كورونا؟ .. مؤكداً أن الدراسة تحتاج مزيد من الابحاث قد تكون نتائجها بارقة أمل للقضاء على الفيروس اللعين .

    ويؤكد الله سبحانه وتعالى أن مايخرج من بطون النحل فيه شفاء للناس .. قال تعالى وهو أصدق القائلين:       "وَأَوْحَى? رَبُّكَ إِلَى النَّحْلِ أَنِ اتَّخِذِي مِنَ الْجِبَالِ بُيُوتًا وَمِنَ الشَّجَرِ وَمِمَّا يَعْرِشُونَ (68) ثُمَّ كُلِي مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ فَاسْلُكِي سُبُلَ رَبِّكِ ذُلُلًا ? يَخْرُجُ مِن بُطُونِهَا شَرَابٌ مُّخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَاءٌ لِّلنَّاسِ ? إِنَّ فِي ذَ?لِكَ لَآيَةً لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ (69)" صدق الله العظيم .

    وأجرى "يانج" مسح على 5115 نحال فى الفترة من 23 فبراير إلى 8 مارس , بما في ذلك 723 في ووهان، مركز تفشي فيروس كورونا لم تظهر عليهم اى اعراض المرض بالرغم من مصاحبتهم لبعض حالات العدوى المؤكدة ، وكانت صحتهم طبيعية تمامًا.

     وبهذا الخصوص قال الدكتور صبحى قاسم خبير العلاج بمنتجات نحل العسل أن الباحث بعد ذلك ، أجرى مقابلات مع خمسة أخصائيين للعلاج بمنتجات النحل في ووهان.

     وتابع 121 مريضا في عيادتهم العلاجية. كان هؤلاء المرضى قد تلقوا علاجًا قويا في الفترة من أكتوبر 2019 إلى ديسمبر 2019 ، موضحاً أن جميع أخصائيي العلاج بالنحل الخمسة لديهم عادة العلاج الذاتي للرعاية الصحية الخاصة بهم (بمعني العلاج بمنتجات النحل و استخدام سم النحل فى العلاج أو منع أمراض معينة).).

    دون أي تدابير تعرض اثنان من اخصائى العلاج بالنحل الخمسة للحالات وقائية للتعامل مع المشتبه بهم بكورونا المؤكدة ، ولكن لم يصب أي منهم بالفيروس المرضى الـ 121 بالمرض كورونا ، وثلاثة منهم كان لديهم اتصال وثيق مع أفراد الأسرة المباشرين الذين تأكدت حالات بوباء كورونا.

   ولهذا يمكن أن يؤثر سُم النحل على الجهاز المناعي للجسم م (Cherniack and Govoruschko، 2018) ويعزز التمايز بين الخلايا T التنظيمية البشرية (Caramamerho et al., 2015)، التي تؤدي دورًا مهمًا في مكافحة كوفيد 2 (Chen et al., 2010).

    هل يؤدي تحفيز الجهاز المناعي الناتج عن سم النحل إلى تقليل قابلية الإصابة -cov-2؟ لاختبار ذلك، ستكون هناك حاجة إلى تجارب حيوانية..قد تكون القرود مناسبة لهذه الدراسة.

    قال "يانج" قد يفترض أن النحالين أقل عرضة للإصابة.. هدفنا في كتابة هذه الرسالة هو أن نسأل العلماء بشروط بحثية مناسبة لاختبار هذا الافتراض , اذا نجحت هذه الطريقة بالامكان ان نقدم املا واحد نحو النصر على وجود لقاح لي فيروس كورونا