صراع المصالح بين الصين وأمريكا

الاتحادنت/متابعات

   نفى الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أنباء تتعلق بإلغاء الصفقة التجارية مع الصين. وكتب ترامب على تويتر: “الاتفاق التجاري مع الصين لا يزال ساريا ونأمل أن تواصل الصين الالتزام بشروط الاتفاق”، وفقا لوكالة “سبوتنيك”.

   وفي وقت سابق، قال المستشار التجاري للبيت الأبيض، بيتر نافارو، على أثير قناة “فوكس نيوز”، إن ترامب قرر إلغاء الصفقة التجارية مع الصين وسط تكهنات أميركية بأن الصين منشأ فيروس كورونا.

   يذكر أن اتفاق المرحلة الأولى بشأن التجارة الذي توصلت إليه واشنطن وبكين، والذي دخل حيز التنفيذ في فبراير الماضي، ينص على قيام الصين بشراء بضائع وخدمات أمريكية إضافية بقيمة 200 مليار دولار على الأقل خلال سنتين.

   وفي سياق آخر، انتقد المبعوث الرئاسي الأمريكي للحد من الأسلحة، مارشال بيلينجسليا، الصين لعدم حضورها المحادثات النووية الروسية الأمريكية التي بدأت بفيينا في وقت سابق من يوم أمس الاثنين.

   وقال بيلينجسليا قبيل المحادثات: “الصين لا تظهر. بكين ما زالت مختبئة بشأن بنائها النووي المتعطل، وأشياء أخرى كثيرة. سنمضي قدما مع روسيا، على الرغم من ذلك”.

   كما نشر صورة لجدول بأعلام صغيرة روسية وأمريكية وصينية، اعترض على صدقها السفير الروسي في النمسا، دميتري ليوبنسكي، الذي نشر على “فيسبوك” صورة للجدول دون أي أعلام. 

المصدر/ بوابة الأخبار