ترامب يهاجم الخبراء الطبيين ويتهمهم بعرقلة الانتعاش الاقتصادي

لجأ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إلى تويتر لمهاجمة خبراء قطاع الطب الذين يكافحون فيروس كورونا، متهماً إياهم بالسعي لتحقيق مكاسب سياسية، وعرقلة الانتعاش الاقتصادي.

وأعاد الرئيس نشر العديد من التغريدات على تويتر في وقت مبكر من صباح الإثنين متجنباً التعليق مباشرة بنفسه.

وقالت إحدى الرسائل التي أعاد ترامب نشرها: "الجميع يكذبون، من مراكز السيطرة على الأمراض سي دي سي، والإعلام والديمقراطيين، إلى أطبائنا، ليس كلهم ولكن أغلبهم، الذين قيل لنا أن نثق فيهم".

وهاجم مساعدو ترامب أيضاً أنتوني فاوتشي، خبير الأمراض المعدية في الحكومة.

وتردد أنهم زودوا المنافذ الإعلامية الأمريكية بقائمة من تصريحات الخبير التي أدلى بها في بداية الجائحة، وكانت غير صحيحة، حسبما ذكرت صحيفة واشنطن بوست.

وقال ترامب، يوم الخميس الماضي، إن فاوتشي "رجل لطيف ولكنه ارتكب الكثير من الأخطاء" في إشارة إلى تحوله عن البيت الأبيض.

ولم يظهر فاوتشي على التلفزيون الأمريكي لعدة أسابيع، ولم يُطلع ترامب على المستجدات بشكل مباشر الشهر الماضي.

يواجه الرئيس نفسه سلسلة من الانتقادات بسبب تصريحاته، بما في ذلك الادعاء بأن الفيروس سيختفي، مدافعاً عن العلاجات الطبية التي لم تختبر، ومقللاً من أهمية وضع الكمامات.

ومن ناحية أخرى، تشهد البلاد موجة إصابات جديدة في عدد من الولايات، فيما ترتفع الوفيات في أكثر من 12 ولاية.