سوري يهرب من طفلتيه في المستشفى تاركًا لهما «رسالة مؤثرة»

ترك مواطن سوري، طفلتيه داخل استقبال أحد مستشفيات دمشق؛ بسبب معاناته من الفقر؛ مناشدًا في رسالة وضعها بجوارهما إطعامهما والاهتمام بهما

 

 

وطلب الأب في رسالته المؤثرة من طفلتيه مسامحته على تصرفه، مضيفًا أن الطفلتين لم تتناولا شيئًا وأنهما بحاجة إلى ماء وطعام.

 

وتطوعت سيدة تدعى هايدي حافي، بالتكفل بالطفلتين ورعايتهما في منزلها، كما طلبت من والدهما إرسال شقيقهما إليها لتربيته أيضًا.

 

وأوضح والد الطفلتين، أنه متقاعد من الجيش وكان يعمل في توزيع المنظفات ويضطر إلى اصطحاب أطفاله معه، بعدما انفصل عن زوجته بسبب خلافات بينهما، ولفت إلى أنه لا يمتلك منزلا ولكن يعيش في حظيرة مع أطفاله، مبينًا أن أطفاله كانوا في وضع خطر ويعانون المرض، قبل أن يقرر ترك الطفلتين في المستشفى.