البطل التونسي الملولي يفاجئ الوسط الرياضي بقرار مصيري عشية أولمبياد طوكيو

أعلن البطل الأولمبي التونسي أسامة الملولي انسحابه من أولمبياد طوكيو 2020، وذلك قبل أيام قليلة من انطلاق الألعاب بسبب خلافات مع اتحاد السباحة التونسي. وكتب أسامة الملولي "تدوينة" عبر حسابه الشخصي في تطبيق "إنستغرام" جاء فيها: "بعد شهر من المحنة، فقدت كل أمل في المصالحة أو كسب قضيتي، لذا قررت الانسحاب من المنافسات الدولية ومقاطعة ألعاب طوكيو". وتأهل الملولي هذه السنة للمشاركة في مسابقة السباحة في المياه المفتوحة ضمن فعاليات دورة الألعاب الأولمبية، المقررة إقامتها في العاصمة اليابانية طوكيو من 23 يوليو الجاري ولغاية 8 أغسطس القادم. وتشهد علاقة الملولي بالاتحاد التونسي للسباحة توترا كبيرا على خلفية قيمة المنح المالية المرصودة له للتدرب استعدادا للمنافسات العالمية التي يشارك فيها. ووصلت الأزمة بين الملولي واتحاد السباحة إلى ساحات القضاء، حيث مثل اللاعب أمام المحكمة الاقتصادية الأسبوع الماضي، بسبب قضية رفعها ضده الاتحاد التونسي للسباحة، منذ عامين بتخمة سلب ونهب المال العام. يذكر أن الملولي أحرز الميدالية الذهبية لسباق 1500 متر سباحة حرة، في أولمبياد بكين 2008، كما نجح البطل التونسي في تحقيق ميداليتين في أولمبياد لندن 2012، بعد الفوز بذهبية 10 كيلو متر وبرونزية 1500 متر سباحة حرة. المصدر: وكالات