قتلى وجرحى جراء "اعتداء إرهابي" على مجلس عزاء في العراق

شن مسلحون، مساء الجمعة، هجوما على مجلس عزاء في ناحية يثرب بمحافظة صلاح الدين في العراق، ما أسفر عن وقوع عدد من الضحايا بين قتيل وجريح.

 

ونقلت قناة "الحرة" عن مصدر أمني في موقع الهجوم، سقوط 7 قتلى و8 جرحى جراء الاعتداء، وقال المصدر إنهم في حالة حرجة.

 

من جهتها قالت خلية الإعلام الأمني العراقي في بيان إن "اعتداءاً إرهابياً وقع على مجلس عزاء في منطقة البو جيلي بناحية يثرب في محافظة صلاح الدين، مما أدى إلى وقوع عدد من الضحايا."

 

وأفادت تقارير غير مؤكدة حتى الآن، أن 3 من عناصر الأمن بين قتلى الهجوم الذي نسبته تلك التقارير إلى مسلحي تنظيم داعش.

 

يأتي هذا الاعتداء بعد أيام من تفجير انتحاري استهدف سوقا مزدحما في حي مدينة الصدر في بغداد أودى بحياة العشرات وتبناه تنظيم داعش الإرهابي.

 

ونشر التنظيم عبر قنوات تابعة له على تطبيق تلغرام بياناً قال فيه إنّ أحد عناصره واسمه أبو حمزة العراقي فجّر نفسه بحزام ناسف، وفقا لما نقلته وكالة فرانس برس.

 

وكشف مصدر بالشرطة العراقية لرويترز أن التفجير أسفر عن مقتل 35 شخصا على الأقل وإصابة أكثر من 60 شخصاً، في حين ذكرت مصادر طبية للوكالة ذاتها أن عدد القتلى قد يرتفع لأن بعض الجرحى في حالة حرجة.