لافروف: الاتحاد الأوروبي متحيز في مسألة الاعتراف بلقاحات روسية ضد كورونا

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن الاتحاد الأوروبي يتعامل بتحيز مع مسألة الاعتراف بلقاحات روسية واقية من فيروس كورونا المستجد. وفي ختام محادثات أجراها في بلغراد مع الرئيس الصربي ألكسندر فوتشيتش قال لافروف إن هذا التحيز من أسباب عدم توصل موسكو وبروكسل حتى الآن إلى اتفاق حول الاعتراف المتبادل للقاحات كورونا. وقال الوزير إن للتباطؤ في هذا الموضوع أسبابا موضوعية أيضا تتعلق بالجوانب الإجرائية، "لكننا نرى - وهذا ما يعلنه زملاؤنا بكل صراحة - تحيزا سياسيا إزاء اللقاحات الروسية". وأعاد لافروف إلى الأذهان أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أيد فكرة إزالة حماية براءات الاختراع من اللقاحات الواقية من "كوفيد-19"، مؤكدا أن موقف موسكو بهذا الشأن لم يتغير، لكن الدول الأخرى التي تصنع عقاراتها المحلية لم تؤيد هذا الاقتراح. مع ذلك فقد أشار لافروف إلى أن غالبية الدول الأوروبية "مهتمة بأن نسهل قدر المستطاع الاتصالات بين الناس"، مضيفا: "نأمل في أن يسود المنطق السليم في نهاية المطاف".  كما أعرب الوزير عن أمله في أن يسهم المشروع المشترك بين موسكو وبلغراد لتصنيع لقاح "سبوتنيك V" الروسي في صربيا في سد احتياجات مواطنيها. ولم تصدر وكالة الأدوية الأوروبية حتى الآن موافقتها على استخدام لقاح "سبوتنيك V" الروسي على أراضي التكتل الأوروبي. ولا تزال المفوضية الأوروبية على موقفها الذي تبنته منذ بدء تطبيق نظام الشهادات الصحية في الاتحاد في يونيو الماضي، والذي يُسمح في ظله لكل دولة تستخدم "سبوتنيك V"، ومنها هنغاريا مثلا، بإصدار رخصة رقمية أوروبية لاستخدامه، لكن من حق سائر الدول قبول هذه الرخصة أو رفضها. المصدر: "تاس"