فالييفا تعليقا على قرار المحكمة الرياضية: أيام صعبة ولكنني سعيدة بالنهاية

علقت البطلة الروسية كاميلا فالييفا على قرار المحكمة الرياضية السماح لها بمواصلة مشاركتها في أولمبياد بكين، بأنه انتابتها مشاعر الفرح وقليل من الحزن. وقالت في تصريح لقناة "روسيا 1": "كانت هذه الأيام صعبة للغاية بالنسبة لي، ولم يعد هناك ما يكفي من العواطف. أنا سعيدة، لكنني بالفعل متعبة نفسيا.. لذلك هناك دموع السعادة وقليل من الحزن". وأضافت: "يسعدني بالتأكيد أن أكون في الألعاب الأولمبية وأن أمثل بلادنا.. آمل أن أتابع المشاركة قدر الإمكان وأظهر النتيجة المرجوة". ولم تستجب المحكمة الرياضية لاستئناف الاتحاد الدولي للتزلج والوكالة الدولية لمكافحة المنشطات واللجنة الأولمبية الدولية، وسمحت للبطلة كاميلا فالييفا بمواصلة مشاركتها في أولمبياد بكين. وأكدت المحكمة الرياضية رفع الإيقاف المؤقت عن الرياضية المتزحلقة على الجليد والبالغة 15 عاما، معتبرة أن حرمانها من المشاركة في المنافسات الفردية في أولمبياد بكين الشتوي بعد خضوعها لاختبار منشطات جاءت نتيجته إيجابية في 25 ديسمبر الماضي، من شأنه أن يسبب لها ضررا "لا يمكن إصلاحه" وذلك قبل التأكد من حيثيات القضية. وخطفت فالييفا (15 عاما) الأنظار الاثنين الماضي، في منافسات الفرق عند أدائها لجملتها الحركية في البرنامج الاختياري للتزحلق الفني على الجليد، حيث نفذت بنجاح ولأول مرة في تاريخ الأولمبياد، قفزة مع أربع دورات في الهواء. وبأدائها الرائع أحرزت فالييفا المركز الأول في البرنامج الاختياري برصيد 178.92 نقطة، لتقود الفريق الروسي لحصد "الميدالية الذهبية" برصيد 74 نقطة. وبعد إنجازها التاريخي، أعلنت وكالة الاختبارات الدولية (ITA) العثور على عقار "تريميتازيدين" المحظور في عينة واحدة لفالييفا أخذتها وكالة مكافحة المنشطات الروسية "روسادا" في 25 ديسمبر 2021. وبسبب الاختبار الإيجابي الذي تم الكشف عنه، تم تأجيل حفل تكريم أصحاب الميداليات في بطولة الفرق في التزلج على الجليد في أولمبياد بكين.

المصدر: RT