غضب شعبي بسبب وجبة إفطار يوزعها برلماني

سيطرت حالة من الغضب على عدد كبير من أهالي الإسماعيلية في مصر، بسبب قيام أحد نواب محافظة الإسماعيلية، بتوزيع وجبة إفطار تحمل صورا شخصية له. وأبدى عدد كبير من مواطني الإسماعيلية على مواقع التواصل الاجتماعي، استياءهم من الحملة الخاصة للنائب الذى اعتاد إطلاق زفة بالسيارات داخل شوارع الإسماعيلية قبل موعد الإفطار بساعات. وقال إبراهيم عيد أحد أهالي الإسماعيلية، إن النائب أطلق حملة إطعام منذ بداية شهر رمضان مع وضع صورته الشخصية على وجبات الإفطار، التي يقوم بتوزيعها علي المواطنين في بعض قرى ومراكز محافظة الإسماعيلية وسط زفة سيارات. وأضاف عيد، أنه يستخدم شهر رمضان المبارك في دعاية له، بغرض مساعدة الفقراء والمساكين، وطالب بوقف استغلاله للبسطاء في الدعاية الشخصية، حتى لا يتسبب في أذى نفسي لهم. من جانب آخر، برر القائمون علي المبادرة، أن النائب أراد أن يحث رجال الأعمال على تنفيذ أعمال الخير مثل هذه الأعمال الخيرية في جميع المناسبات على مستوى المحافظة، مؤكدين أنهم مستمرون في تنفيذ المبادرة وتوزيع الوجبات. المصدر: القاهرة 24