تشكيل مجموعة مصرفية ضخمة في روسيا

تحدثت وسائل إعلام عن احتمال إنشاء مجموعة مصرفية ضخمة في روسيا بالمستقبل القريب، وذلك من خلال اندماج 3 مصارف وهي: "في تي بي" (VTB) وبنك "أوتكريتيا" و"أر كا أن بي". وذكرت صحيفة "كوميرسانت" الروسية، نقلا عن مصادر، أن أندريه كوستين رئيس مجلس إدارة بنك "في تي بي" (VTB) تقدم باقتراح لرئيس الحكومة الروسية ميخائيل ميشوستين بدمج "في تي بي"، الذي تمتلك الحكومة الروسية حصة فيه، وبنك "أوتكريتيا" و"أر كا أن بي" في مجموعة مشتركة. ووفقا لأحد المصادر فإن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أيد الخطوة، وأشار إلى أن ذلك سيسمح للبنوك بتقليص التكاليف والنفقات على الأفرع والموظفين، كذلك سيفسح المجال أمام المجموعة المشتركة لبدء العمل في شبه جزيرة القرم الروسية، التي تخضع لعقوبات الغرب. وأشار المتحدث إلى أن توحيد الأصول المالية للدولة في لاعب قوي في القطاع المصرفي هو قرار سليم اقتصاديا وسياسيا، والذي سيساعد في تحسين الإنفاق في الميزانية لتحقيق الاستقرار في القطاع المصرفي والحفاظ على سوق خدمات مالية تنافسية. من جهته أيد البنك المركزي الروسي خطوة اندماج المصارف الثلاثة في كيان واحد. وفي نهاية 2020، كان لدى "أوتكريتيا" نحو 3.1 مليون عميل نشط، فيما امتلك "أر كا أن بي" حوالي 2.2 مليون عميل نشط. ووفقا لتقديرات تصنيف لمؤسسة "Interfax-100" فإن أصول البنوك الثلاث بلغت بحلول 1 يناير 2022 مستوى 22.9 تريليون روبل. المصدر: "كوميرسانت