موسكو تستلم مصنع "رينو" وتنوي إحياء صناعة سيارة "موسكوفيتش" من العهد السوفيتي

الاتحاد نت/متابعات

كشف عمدة موسكو، سيرغي سوبيانين، عن خطة لإعادة إنتاج سيارات "موسكوفيتش" (سيارة تعود إلى العهد السوفيتي) في مصنع "رينو" في العاصمة الروسية، بعد انتقال ملكيته إلى موسكو. وقال عمدة موسكو، سيرغي سوبيانين، في بيان اليوم الاثنين إنه تقرر استئناف إنتاج سيارات من طراز "موسكوفيتش" في مصنع كانت تملكه في السابق مجموعة "رينو" الفرنسية التي أوقفت مؤخرا نشاطها في روسيا. وأضاف المسؤول الروسي: "قرر المالك الأجنبي إغلاق مصنع (رينو) في موسكو، هذا حقه، لكن لا يمكننا السماح لآلاف الموظفين (العاملين في المصنع) بأن يتركوا دون عمل، لذلك تقرر نقل المصنع إلى رصيد المدينة واستئناف العمل". وأفاد المسؤول بأنه في المستقبل سيتم إنتاج سيارات كهربائية في هذا المصنع، وقال: "يتم في المرحلة الأولى تنظيم إنتاج السيارات الكلاسيكية ذات محرك الاحتراق الداخلي، فيما سيجري لاحقا تنظيم إنتاج سيارات كهربائية" في هذا المصنع. وقبل ذلك أعلنت وزارة الصناعة والتجارة الروسية في قناتها على تطبيق "تلغرام"، أن الأصول الروسية المملوكة لمجموعة "رينو" الفرنسية انتقلت إلى عهدة الحكومة الروسية.