الصحة العالمية تكشف عدد اصابات “جدري القرود” في المنطقة العربية

كشفت منظمة الصحة العالمية عن عدد حالات الإصابة بـ “جدري القرود” التي تم تسجيلها في إقليم شرق المتوسط، منها بعض الدول العربية التي تأكد تسجيلها عددا من الإصابات.

وقالت المنظمة -في بيان صدر أمس الأربعاء.. أنها أبلغت بأكثر من 2100 حالة إصابة مؤكدة بجدري القردة في 43 بلدًا منذ كانون الثاني/ يناير 2022.. منها ثلاثة بلدان عربية ، مشيرة إلى أنها تلقت بلاغات عن 15 حالة إصابة في “الإمارات العربية المتحدة ولبنان والمغرب

ووصفت المنظمة -في البيان الذي تلقت (المجلة الطبية) نسخة منه- خطر الإصابة بجدري القردة بأنه أصبح حقيقيًّا ومقلقًا.. بينما صنفت خطره على الصحة العامة، إقليميا وعالميا، بأنه لا يزال متوسطًا.. مشيرة إلى أنها ستعقد اجتماعًا للجنة طوارئ بشأن جدري القردة في 23 حزيران/ يونيو 2022 لتُحدِّد هل هذه الفاشية تمثل طارئة صحية عامة تسبب قلقًا دوليًّا.

وبحسب البيان تعمل المنظمة عن كثب مع السلطات الصحية ووزارات الصحة في البلدان التي أبلغت عن حالات إصابة مؤكدة بجدري القردة.. وكذلك مع بلدان الإقليم الأخرى لتوسيع نطاق قدرات الكشف والاستجابة.

وجرى تفعيل هيكل إدارة الأحداث لتنسيق ترصُّد الأمراض، والاكتشاف الشامل للحالات، وتتبُّع المخالطين، والفحص المختبري.. والتدبير العلاجي السريري والعزل، وتنفيذ تدابير الوقاية من العدوى ومكافحتها، وفقا للبيان.

وحثت البلدان على العمل مع المجتمعات المحلية لضمان حصول الأشخاص الأكثر عرضة للخطر على ما يحتاجون إليه من معلومات ودعم لحماية أنفسهم وغيرهم.. مشددة على توسيع نطاق الترصُّد لوقف استمرار انتقال العدوى.. التي يمكن يصيب أي شخص في حالة التلامس الجسدي الوثيق مع شخص آخر مصاب بهذا المرض.