تغريدة بايدن بشأن أسعار الوقود تثير سخرية الأمريكيين

أثارت تغريدة نشرها الرئيس الأمريكي جو بايدن، على حسابه الرسمي بموقع "تويتر" سخرية رواد مواقع التواصل الاجتماعي بعد مطالبته أصحاب محطات الوقود بتخفيض الأسعار في ظل الارتفاع الكبير في أسعار المحروقات بالبلاد، حيث وصلت إلى مستويات قياسية. وقال بايدن في تغريدة "رسالتي إلى الشركات التي تدير محطات الوقود وتحدد الأسعار عند المضخة... هذا وقت حرب وخطر عالمي". وقال آخر "لقد عرضتها (التغريدة) على موظف محطة الوقود، فقال: لماذا تريني هذا؟ "فقلت: قال الرئيس خفضوا الأسعار. فابتسم ابتسامة عريضة، لكنه أخذ نفس المبلغ مني". وقال ديفيد ويليامز: "ها ها ها. لقد اتهمت بوتين بالأمس. الآن مشغلو محطات الوقود؟ لا أتوقع حقًا الصدق من السياسيين، لكن على الأقل أعمل وفق المنطق". وقال ناشط آخر "لسنا بحاجة إلى قوانين، نحن فقط بحاجة إلى تغريدات من أقوى شخص في العالم. شكرا لك جو". جاءت تغريدة بايدن بينما ارتفع سعر لتر البنزين في الولايات المتحدة إلى 4.82 دولار في الأسابيع الأخيرة، ووصل سعر اللتر في ولاية كاليفورنيا إلى 6.25 دولار، مقارنة بنحو 3 دولارات قبل نحو عام. ويثير الارتفاع الكبير في أسعار السلع وخاصة الوقود استياء الأمريكيين، وقد يؤدي ذلك إلى نتائج سياسية تتمثل في خسارة الحزب الديمقراطي الذي ينتمي إليه بايدن في انتخابات التجديد النصفي في أواخر هذا العام. المصدر/سبوتنيك