المكسيك تعزز الحرس الوطني شمالي البلاد مع تجدد الاضطرابات

أعلنت السلطات الفيدرالية المكسيكية إرسال قوات إضافية من الحرس الوطني والمدعي العام إلى باجا كاليفورنيا المحاذية للولايات المتحدة، على خلفية احتدام الاضطرابات هناك.

 

وقالت وزارة الأمن وحماية المواطنين المكسيكية في بيان لها عقب اجتماع لمجلس وزراء الأمن القومي إن "الحكومة الفيدرالية ستنشر قوة سلامة عامة في مدن شمال المكسيك، بالاتفاق مع الحرس الوطني ومكتب النائب العام، وتم رفع عدد قوات أمن الدولة ودورياتها في جميع شوارع في تيخوانا لمنع الإخلال بالنظام في الولاية ".

 

وسجلت السلطات 24 جريمة في باجا كاليفورنيا منذ يوم الجمعة بما في ذلك إحراق وسائل النقل الشخصية والعامة وإغلاق الطرقات.

 

وتمكنت السلطات من اعتقال 17 شخصا استفزوا وشاركوا في أعمال العنف.

 

وبدأ مقاتلو "خاليسكو الجيش الجديد" أعمال شغب في باجا كاليفورنيا بسبب اعتقال شركائهم.