دراسة تكشف مخاطر الولادة القيصرية على الأطفال

توصلت دراسة جديدة إلى إمكانية وجود علاقة بين الولادة القيصرية وارتفاع مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية والسمنة لدى الأطفال.

 

وأكدت الدراسة أن الأطفال المولودين ولادة قيصرية معرضون بشكل أكبر من غيرهم للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

 

وشددت على أن هناك علاقة مباشرة بين الولادة القيصرية وزيادة الوزن والسمنة لدى الأطفال في سن العاشرة، في حين أرجعت الدكتورة تهمينا بيغوم من جامعة كوينزلاند ارتباط الولادة القيصرية بهذه الأمراض إلى سببين.

 

ولفتت إلى أنه قد يكون لإجهاد الجنين الناجم عن التحريض الفسيولوجي أو الدوائي أثناء الولادة القيصرية تأثير أيضًا على صحة الطفل المولود في المستقبل وزيادة احتمالية إصابته بهذه الأمراض.