فرنسا وألمانيا.. أوروبيون يحتجون على وضعهم الاقتصادي ومطالبات برفع العقوبات عن روسيا

تشهد كل من فرنسا وألمانيا مجموعة من التظاهرات الاحتجاجية بسبب تردي الوضع الاقتصادي، وسط دعوات لرفع العقوبات المفروضة على روسيا.

ففي العاصمة الفرنسة باريس، انطلقت يوم السبت مجموعة من الاحتجاجات أهمها مظاهرات لحركة المناضلين "الباتريوت"، التي تنادي بإسقاط الحكومة وتطالب برفع العقوبات عن روسيا لتحسين الوضع الاقتصادي، وتدعو إلى خروج فرنسا من حلف الناتو والاتحاد الأوربي.

كذلك، تنظم حركة "السترات الصفر" احتجاجات في 3 نقاط مختلفة من باريس، بسبب الأوضاع المعيشية الصعبة.

ويتزامن هذا مع احتجاجات مقررة في ألمانيا حول الوضع الاقتصادي وارتفاع الأسعار وتدهور القدرة الشرائية للمواطنين.

ويعود ذلك إلى الأزمة الروسية الأوكرانية، والعقوبات التي فرضها الغرب على موسكو بسبب العملية العسكرية الروسية الخاصة في أوكرانيا، والتي أثرت بشكل كبير على الحياة المعيشية للأوروبيين.

وفي وقت سابق، أعلنت الحكومة الألمانية عن حزمة دعم اقتصادي لمساعدة المواطنين والشركات على مواجهة ارتفاع الاسعار والتضخم، بقيمة 65 مليار يورو.

المصدر: RT