بايدن: الولايات المتحدة ستقدم الحماية لتايوان حال اندلاع نزاع عسكري مع الصين

تعهد الرئيس الأمريكي، جو بايدن، بأن الولايات المتحدة ستقوم بحماية تايوان في حال اندلاع نزاع عسكري بينها وبين الصين.

وقال بايدن في مقابلة مع قناة "سي بي إس": "نحن لا نرحب باستقلال تايوان من الصين بالرغم عن التعاون مع الجزيرة"، وأشار بايدن إلى أن الولايات المتحدة ستقوم بحماية تايوان في حال بداية نزاع عسكري مع الصين.

في السياق ذاته، أوضح بايدن، أنه لم يتخذ بعد القرار حول إعادة الترشح للفترة الرئاسية الثانية.

وصرح بايدن قائلا: "لدي نية بإعادة الترشح، لكنها مجرد نية، فيما يتعلق بالقرار أنني سأترشح مرة أخرى، سنرى ذلك".

يذكر أن وزارة الخارجية الصينية أعلنت عن فرضها عقوبات على فردين أمريكيين، لتورطهما في صفقة مخططة ل‏بيع أسلحة لتايوان بقيمة 1.106 مليار دولار أمريكي في الثاني من شهر سبتمبر/ أيلول الجاري.

وقالت المتحدثة باسم الوزارة، ماو نينغ، في مؤتمر صحفي، يوم الجمعة الماضي، إن بلادها فرضت عقوبات على كلا من رئيس شركة "رايثيون تكنولوجيز"، غريغوري جي. هايز، والرئيس التنفيذي لشركة "بوينغ" للدفاع والفضاء والأمن، ثيودور كولبرت الثالث، وذلك "دفاعا عن سيادة الصين ومصالحها الأمنية"، وفقا لقولها.

وشددت نينغ في تصريحاتها على أن "مبيعات الأسلحة الأمريكية إلى منطقة تايوان الصينية تنتهك بشكل خطير مبدأ "الصين الواحدة"، وأحكام البيانات الثلاثة المشتركة بين الصين وأمريكا، وخاصة بيان 17 أغسطس/ آب لعام 1982".

المصدر/ سبوتنيك