تلسكوب جيمس ويب يلتقط صورة حديثة لـ "أعمدة الخلق"

أعلنت وكالة "ناسا" يوم الأربعاء، أن تلسكوب جيمس ويب الفضائي التقط صورا جديدة لأعمدة الخلق، وهي مجموعة من الغاز والغبار بين النجوم من سديم النسر.

وتظهر صورة الكتلة التي أطلق عليها اسم أعمدة الخلق بعد فترة وجيزة من اكتشافها بواسطة تلسكوب هابل الفضائي في عام 1995، "منظرا طبيعيا شديد التفصيل تتشكل فيه نجوم جديدة في سحب كثيفة من الغاز والغبار".

وقالت ناسا: "ستساعد الصور الجديدة لأعمدة الخلق بواسطة تلسكوب ويب العلماء على تحديث نماذجهم لتشكيل النجوم من خلال عد النجوم الجديدة بدقة أكبر وكمية الغاز والغبار في المنطقة".

ويقع سديم النسر والذي يعرف أيضا باسم "مسييه 16"، ويحتوي على مجموعة من النجوم الناشئة يطلق عليها اسم "NGC 6611"، على بعد حوالي 7 آلاف سنة ضوئية من الأرض، والتقط تلسكوب هابل أول صورة لـ "أعمدة الخلق" في عام 1995، ثم في عام 2014 التقط صورة للظاهرة بدقة أعلى.

وتعد "أعمدة الخلق" من مشاهد النجوم الأكثر شهرة والتي تم تصنيفها كأفضل صور التقطها تلسكوب هابل الفضائي.

المصدر: نوفوستي