أزمة الطاقة تقوض القوة الصناعية لأوروبا

ذكرت وكالة "رويترز" في تقرير لها، أن الطلب على الغاز الصناعي في أوروبا انخفض في الربع الثالث من 2022 في ظل إغلاق مصانع، وسط مخاوف أن بعضها لن يفتح أبدا.

وقالت الوكالة، إن الصناعات ذات الاستهلاك الكثيف للغاز، مثل الألمنيوم والأسمدة والكيمياويات، معرضة لخطر قيام الشركات بتحويل الإنتاج إلى أماكن ذات غاز رخيص مثل الولايات المتحدة، حيث يكون الوقود الأزرق أرخص بنحو 5 مرات من أوروبا.

وأضافت أنه بينما يساعد انخفاض استخدام الطاقة في أوروبا على مواجهة الأزمة، يحذر مسؤولون تنفيذيون واقتصاديون من أن القاعدة الصناعية الأوروبية قد تضعف بشدة إذا استمرت تكاليف الطاقة المرتفعة لفترة طويلة.

ووفقا لمسؤول رفيع في شركة E.ON فإن العديد من الشركات ببساطة توقف إنتاجها، مما قد يؤدي إلى تراجع الصناعة في أوروبا.

وكدليل على ذلك أظهرت بيانات مؤشر مديري المشتريات في الصناعة لشهر أكتوبر 2022 انخفاضًا مستمرا في الإنتاج، الأمر الذي يدل على أن أوروبا تتجه نحو الركود.

المصدر: رويترز