إضراب 200 ألف عامل في المؤسسات الصناعية الألمانية بعد فشل مفاوضات حول الأجور

شارك حوالي 200 ألف عامل في إضرابات في مصانع الصلب الألمانية خلال الأسبوع الأول من العمل الاحتجاجي، وفقا لما ذكرته وسائل الإعلام الألمانية.

وذكرت خدمة "Tagesschau" الإخبارية الألمانية يوم الجمعة أنه في الأسبوع الأول من "الإضرابات التحذيرية" في الشركات المعدنية والكهربائية في جميع أنحاء ألمانيا، توقف أكثر من 200 ألف شخص عن العمل لفترة وجيزة.

وقال الزعيم النقابي، جورج هوفمان، يوم الجمعة إن جميع العمال يطالبون نقابة عمال المعادن بزيادة رواتبهم.

ويوم الجمعة وحده، توقف حوالي 83 ألف موظف من حوالي 400 شركة مختلفة عن العمل، وفقا لهوفمان.

وقالت الخدمة الإخبارية، التابعة للهيئة العامة للبث الإذاعي الألماني، إنه منذ الأسبوع الماضي، تم تنظيم إضرابات في أكثر من 1000 شركة مختلفة.

وفي نهاية الأسبوع الماضي، دعت نقابة عمال المعادن الألمانية إلى احتجاجات على مستوى البلاد بعد أن فشلت جولة ثالثة من المفاوضات حول زيادة الأجور في التوصل إلى تسوية.

وتطالب النقابة بزيادة أجور 3.8 مليون عامل ألماني بنسبة 8٪ لتعويض التضخم المتفشي، في حين عرض أصحاب العمل على العمال مكافأة قدرها 3000 يورو (3000 دولار) تمنح على مدى الأشهر الثلاثين المقبلة. ومن المقرر عقد الجولة الجديدة من المحادثات مع الاتحاد في 8 نوفمبر.

المصدر/ سبوتنيك