دعوة أوروبية إلى اتفاق مع روسيا حول "تقسيم" أوكرانيا ورفع العقوبات

دعا السناتور البلجيكي آلان ديتكس أوروبا، إلى عدم الانصياع لأوامر الولايات المتحدة "راعية الحروب"، وإعادة النظر في سياستها تجاه روسيا وأوكرانيا.

وقال ديتكس: "من أجل مصلحة أوروبا والأوروبيين، علينا التخلي عن نهج زيلينسكي المتشدد، والاتفاق مع روسيا بشأن تقسيم أوكرانيا ورفع العقوبات، هذا هو السبيل إلى النجاة.. في هذه المرحلة، الحل الدبلوماسي أفضل من تصعيد النزاع الذي يشجعه البيت الأبيض".

وأشار السناتور إلى وثائق بنما، التي يشار فيها إلى أن زيلينسكي "متآمر خارجي"، وقال: "لا ينبغي أن يتم النظر إلى مثل هذا الشخص على أنه رئيس جدير، ولكن على أنه دمية أميركية، مهووسة بالغطرسة وتجرنا إلى الحرب".

وأضاف ديتكس، أن عقوبات الاتحاد الأوروبي ضد روسيا تلحق الضرر فقط بأوروبا نفسها، وتستفيد منها الولايات المتحدة من خلال تزويد الدول الأوروبية بالأسلحة والغاز.

وعلق السياسي، على كلمات زميلته إليزابيث بورن، التي قالت إن فرنسا تريد أن تجعل ثمن النزاع لا يطاق بالنسبة لروسيا، قائلا: "لا عجب أن روسيا تريد أن تجعل ثمن الطاقة لا يطاق بالنسبة للفرنسيين!".

المصدر: نوفوستي