تصريحات مثيرة لكريستيانو مجدداً

“أنا مضاد للرصاص.. أنا أرتدي بدلة حديدية”، بهذه الجملة بدأ النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو تصريحاته، حول موجة الانتقادات التي طالته ،عقب المقابلة التي أجراها مع الإعلامي موريس مورغان مؤخراً

 

يعتقد كريستيانو رونالدو قائد منتخب البرتغال أن المقابلة الشهيرة التي هاجم فيها ناديه مانشستر يونايتد الإنجليزي، لم يكن لها أي تأثير سلبي على المنتخب البرتغالي المشارك في نهائيات كأس العالم 2022.

 

وقال رونالدو إنه لا يشعر بأي قلق من إمكانية تأثير أفعاله على منتخب بلاده مؤكدا أنه متفائل بفرص الفريق في الفوز بكأس العالم.

 

وقال رونالدو في مؤتمر صحفي الإثنين: “في حياتي التوقيت الأمثل دائماً يكون توقيتي”.

 

وتابع: “لست مضطراً للتفكير فيما يراه الآخرون. أتحدث عندما أريد. اللاعبون يعرفونني جيداً منذ سنوات ويعرفوني طبيعتي”.

 

وواصل: “هذه مجموعة طموحة ومتحمسة وفي كامل التركيز لذا أنا أثق أن المقابلة لن يكون لها تأثير سلبي على تركيز واستقرار الفريق”.

 

وبعد غيابه عن ودية نيجيريا في لشبونة الخميس بسبب مشكلة في المعدة، تدرب رونالدو مع المنتخب البرتغالي بصورة طبيعية منذ وصوله إلى الدوحة الجمعة وقال إنه يشعر أنه في كامل لياقته وتألقه.

 

وأضاف رونالدو “أشعر أن حالتي ممتازة. تعافيت وأتدرب بصورة جيدة ومستعد لبدء كأس العالم بأفضل طريقة ممكنة.

 

وقال: “أعتقد أن منتخب البرتغال الحالي أمامه فرصة رائعة، وبالتأكيد أعتقد أن بوسعنا الفوز بالبطولة لكن علينا التركيز على المباراة المقبلة والفوز على غانا ثم الانطلاق والمضي قدما بعد ذلك.

 

واضاف: “سنرى في النهاية من هو الفريق الأفضل لكني أعتقد أن منتخب البرتغال هو أفضل فريق في العالم لكن علينا إظهار ذلك على أرض الملعب”.

 

وتنافس البرتغال في كأس العالم ضمن المجموعة الثامنة إلى جانب منتخبات غانا وأوروغواي وكوريا الجنوبية.