الرئيسان الروسي والكوبي يرفعان الستار عن النصب التذكاري لفيدل كاسترو في موسكو

رفع الرئيسان الروسي والكوبي فلاديمير بوتين ودياز كانيل الستار عن نصب تذكاري لفيدل كاسترو في العاصمة الروسية موسكو.

ويقف بطل النصب التذكاري على صخرة مع خريطة لكوبا منقوشة بطريقة زخرفية متميزة، حيث لفتت الخدمة الصحفية للكرملين إلى أن صورة كاسترو يجب أن تعكس المسار البطولي لرجل دافع عن حقوق وحريات شعبه.

من جانبه روى الرئيس بوتين كيف أذهله انغماس كاسترو في الفروق والتفاصيل الدقيقة فيما يخص الأحداث التي تجري حول العالم، حيث قال إنه يتذكر اجتماعاته الشخصية بالزعيم الكوبي الراحل بالتفصيل، وتابع: "كان شخصا لامعا، ما أدهشني كيف التقينا للمرة الأولى في مكتبه، وخلال اجتماع على الغداء تناقشنا في الوضع الراهن آنذاك في العالم. أبهرني انغماسه في التفاصيل الدقيقة لما يحدث، بما في ذلك ما يحدث بعيدا عن كوبا، كان يعرف وكان قادرا على تحليل كل ما يحدث حول العالم".

ويقع النصب التذكاري في ميدان يحمل اسم الزعيم الكوبي فيدل كاسترو، عند تقاطع شارعي نوفوبيشانايا وشارع بيشانايا الثاني في حي سوكول، حيث تم إنشاء النصب الذي يبلغ ارتفاعه 3 أمتار من قبل النحات أليكسي تشيبانينكو والمهندس المعماري أندريه بيلي، واستمر العمل على النصب التذكاري 6 أشهر.

وفيدل كاسترو هو أحد قادة الحركة الثورية الكوبية، وشغل منصب رئيس مجلس الوزراء في كوبا في الفترة من 1959 حتى عام 2008، وتوفي في عام 2016.

وقد عرضت وزارة الدفاع الروسية إقامة نصب تذكاري له في موسكو. ويقوم الرئيس الكوبي بزيارة رسمية إلى موسكو منذ 19 نوفمبر الجاري، ومن المقرر أن يجري محادثات مع الرئيس بوتين.

المصدر: نوفوستي