تقرير إسرائيلي: نحن غير مرغوب فينا في قطر

رصدت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية استمرار تعرض المراسلين الإسرائيليين في العاصمة القطرية الدوحة لعدم ترحيب وتوبيخ من جانب الجماهير العربية.

وقالت صحيفة "يديعوت أحرونوت"، كبرى الصحف التي تصدر في تل أبيب، أنه بالرغم من أن كأس العالم تجربة ضخمة، لكن العداء في شوارع الدوحة أوصل مراسلينا إلى استنتاج مفاده أنه: " ليس فقط في الحكومات كراهية إسرائيل بل الكثير من الناس في الشارع يكرهوننا".

وقالت الصحيفة : "لم نرغب في كتابة هذه الأشياء، كنا نظن دائمًا أننا لسنا نحن الصحفيون سنتعرض لمثل تلك الكراهية، بالتأكيد ليس في أكبر مشروع للرياضات العالمية بجانب الأولمبياد. لكن بعد عشرة أيام في الدوحة ، من المستحيل عدم إطلاعكم على ما نمر به هنا، نحن لا نقصد التجميل، نحن نشعر بالكره، ويكتنفنا العداء، نحن غير مرغوب فينا هنا، لقد قال لنا أحد القطريين للوهلة الأولى عندما سأل وأجبنا بأننا من إسرائيل: " أود أن أقول لكم مرحبا. لكنكم حقا غير مرحب بكم، أخرجوا من هنا في أقرب وقت ممكن".

وأضافت الصحيفة الكراهية من جانب القطريون ليست وحدها، فالمصريون المقيمون في قطر ويعملون فيها أيضا أعربوا عن كراهيتهم لنا بكل وضوح كلما شاهدونا نسير بكاميراتنا في الشوارع، ففي الشارع يرافقنا فلسطينيون وإيرانيون وقطريون ومغاربة وأردنيون وسوريون ومصريون ولبنانيون، جميعهم ينظرون إلينا بنظرات كريهة.

وأوضحت الصحيفة أن الأمر لم يقف عند ذلك الحد، بل أنه وصل إلى الشتائم الصارخة بلغة يمكن فهمها.

وكشفت الصحيفة أن بعض المراسلين الإسرائيليين عرفوا نفسهم كذبا كصحفيين من الإكوادور، من أجل مرافقة الجماهير الإيرانية ، ولكن حينما حاولنا تعريف أنفسنا كإسرائيليين ، تم الهجوم علينا بأبشع الكلمات.

المصدر: صحيفة يديعوت أحرونوت