الأمم المتحدة: أول سفينة تحمل أسمدة روسية غادرت هولندا متوجهة إلى إفريقيا

أعلن مكتب الأمين العام للأمم المتحدة، أن أول سفينة محملة بـ 20 ألف طن من الأسمدة الروسية المحتجزة بسبب العقوبات، غادرت ميناء هولندا، متوجة إلى إفريقيا.

ومن المتوقع أن تتجه السفينة محملة بالأسمدة الروسية التي قدمتها مجموعة شركات "أورالخيم-أورالكالي"، كمساعدات إنسانية مجانية، من هولندا إلى موزمبيق، وعندما تصل السفينة إلى موزمبيق، سيتم نقل الأسمدة إلى مالاوي عن طريق البر.

وأعلن يوم أمس المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة ستيفان دوجاريك، أنه من المتوقع أن تغادر سفينة تحمل الأسمدة الروسية من هولندا متجهة إلى ملاوي في غضون 48 ساعة.

وقال نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي فيرشينين، إن الأمر استغرق أكثر من شهرين لتحرير دفعة واحدة فقط بوزن 20 ألف طن من الأسمدة من هولندا إلى مالاوي.

وفي وقت سابق، أعلنت مجموعة شركات "أورالخيم-أورالكالي" الروسية، أنها وافقت على تصدير شحنات إنسانية مجانية إلى دول إفريقيا من الأسمدة المحتجزة في مستودعات هولندا وبلجيكا وإستونيا.

وفي 8 نوفمبر، وقعت الشركة اتفاقية لتوريد الدفعة الأولى من مساعدات الأسمدة الروسية إلى ملاوي، وتناقش تنظيم توريد أكثر من 260 ألف طن من الأسمدة لإفريقيا.

وأعرب برنامج الغذاء العالمي عن شكره للمجموعة، لما تقدمه من مساعدات بالتبرع بالأسمدة، ووفقا لبرنامج الأغذية العالمي، فإن الدفعة الأولى البالغة 20 ألف طن سيتم تحميلها على سفينة تابعة لهم.

المصدر: RT وكالات