نصيحة تقلل من مخاطر النوبات القلبية والسكتات الدماغية 50%

كشف علماء من جامعة ماساتشوستس أمهيرست بالولايات المتحدة، كيف يمكن لكبار السن تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية بنسبة تصل إلى 50%.

ولتقليل احتمال الإصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية، من الأفضل المشي ما بين "6000 إلى 9000 خطوة في اليوم". 

وعلّقت الأستاذة المساعدة في علم الحركة في كلية الصحة العامة وعلوم الصحة، أماندا بالوش، على النتائج. وقالت: "وجدنا أنه بالنسبة للبالغين الذين تزيد أعمارهم عن 60 عاما، كان هناك خطر إصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية أقل بشكل ملحوظ على مدى متابعة متوسطها ست سنوات. وعند تجميع المزيد من الخطوات يوميا، بات الخطر أقل تدريجيا".

واشتمل التحليل على 15 دراسة شملت ما يقرب من 50000 شخص من أربع قارات.

وأضافت بالوش: "الأشخاص الأقل نشاطا هم الأكثر ربحا من هذا المشي. فبالنسبة لأولئك الذين يمشون 2000 أو 3000 خطوة في اليوم، فإن القيام بالمزيد قليلا يمكن أن يعني الكثير لصحة قلبهم. إذا كنت على عتبة 6000 خطوة، فإن الوصول إلى 7000 ثم إلى 8000 أمر مفيد أيضا، إنه مجرد تحسن تدريجي أصغر".

وتوصف أمراض القلب والأوعية الدموية بأنها "مرض الشيخوخة"، ما يعني أن السمات المميزة لمشكلة صحية لا تميل إلى أن تؤتي ثمارها حتى وقت لاحق من الحياة.

وتشرح NHS: "أمراض القلب والأوعية الدموية (CVD) هي مصطلح عام للحالات التي تؤثر على القلب أو الأوعية الدموية".

أربعة أنواع رئيسية من أمراض القلب والأوعية الدموية:

1. أمراض القلب التاجية.

2. السكتات الدماغية والسكتات الدماغية الصغيرة.

3. مرض الشرايين المحيطية.

4. مرض الشريان الأورطي.

ويحدث مرض القلب التاجي عندما ينخفض أو يتوقف تدفق الدم الغني بالأكسجين إلى عضلة القلب.

وبالتالي، يمكن أن يعاني الشخص المصاب بأمراض القلب من ألم في الصدر أو نوبة قلبية أو قصور في القلب.

وتحدث السكتة الدماغية عندما ينقطع إمداد الدماغ بالدم، ما قد يؤدي إلى موت خلايا المخ.

علامات السكتة الدماغية:

• الوجه - قد يتدلى الوجه من جانب واحد، وقد يكون الشخص غير قادر على الابتسام، أو قد يكون فمه أو عينه قد سقطتا.

• الذراعان - قد لا يتمكن الشخص من رفع ذراعيه والاحتفاظ بهما هناك بسبب ضعف الذراع أو خدر في ذراع واحدة.

• الكلام - قد يكون كلامهم غير واضح أو مشوه، وقد لا يتمكنون من التحدث على الإطلاق أو قد لا يكونون قادرين على فهم ما تقوله لهم.

وتحدث حالة القلب والأوعية الدموية عندما يكون هناك انسداد في شرايين الأطراف، عادة في الساقين.

ويمكن أن تشمل أعراض مرض الشريان المحيطي ما يلي:

• ألم خفيف أو تشنج في الساق، وهو أسوأ عند المشي ويتحسن بالراحة.

• تساقط الشعر في الساقين والقدمين.

• خدر أو ضعف في الساقين.

• تقرحات مستمرة (تقرحات مفتوحة) على القدمين والساقين.

 ويحدث مرض الشريان الأورطي عندما يصيب المرض أكبر وعاء دموي في الجسم، والذي ينقل الدم من القلب إلى باقي الجسم.

نُشرت دراسة الأستاذة بالوش وفريقها البحثي في مجلة Circulation.

المصدر: إكسبريس