أطعمة ومشروبات يجب تناولها قبل النوم إذا كنت ترغب في الحصول على ليلة هانئة!

يمكن أن يكون هناك العديد من الأسباب التي تجعل من الصعب النوم في الليل. فمن الأمراض والإصابات إلى التوتر والقلق، سيعاني الكثير منا من الأرق في مرحلة ما.

وحذر أحد الخبراء من أن النظام الغذائي قد يكون أيضا أحد العوامل المساهمة.

وقالت ميشيل جيراغتي كورنز، مؤسسة eternalbeing، إن النظام الغذائي يمكن أن يكون "قطعة اللغز المفقودة" لمساعدتك على النوم.

وشاركت أربعة أطعمة ومشروبات يمكن أن تساعد في الحصول على نوم جيد ليلا:

الموز قبل النوم

يعتبر الموز من أفضل الأطعمة للنوم لاحتوائه على مستويات عالية من المغنيسيوم الذي يساعد في إرخاء العضلات وتهدئة الجسم.

وقالت ميشيل: "يُعد الجمع بين شرائح الموز وزبدة المكسرات الطبيعية طريقة رائعة لتنظيم ضغط الدم، وإرخاء العضلات والأعصاب، وتحسين نوعية النوم".

التزم بالأسماك الدهنية

تظهر الأبحاث أن الأسماك الدهنية يمكن أن تساعد في توفير نوم أفضل ليلا.

ووجدت إحدى الدراسات، التي نُشرت في مجلة Journal of Clinical Sleep Medicine، أن الأشخاص الذين تناولوا سمك السلمون ثلاث مرات في الأسبوع على مدار أشهر شهدوا نوما أفضل وأداء وظيفيا أفضل أثناء النهار.

وقالت ميشيل: "الأسماك الدهنية توفر فيتامين (د) وأحماض أوميغا 3 الدهنية التي تساعد في تنظيم السيروتونين في الجسم. خاصة في فصل الشتاء، عندما تنخفض مستويات فيتامين (د)، من المهم تناول الأسماك لدعم نمط نومك".

تناول وجبة خفيفة مع حفنة من المكسرات

قالت ميشيل إن المكسرات مثل الجوز واللوز والفستق تحتوي على معادن أساسية مثل المغنيسيوم والزنك والتي تعتبر ضرورية لعدد من وظائف الجسم.

وأضافت: "في حين أن الناس عموما يتناولون وجبات خفيفة من المكسرات طوال اليوم، فإن الأمر يستحق التفكير في توفيرها للجزء الأخير من اليوم للمساعدة على نومك. وأظهرت الأبحاث السابقة أن المغنيسيوم يمكن أن يقلل الالتهاب ومستويات الكورتيزول، ويحسن نوعية النوم لمن يعانون من الأرق".

شرب عصير الكرز الحامض

قالت ميشيل: "على الرغم من الدهشة، فإن عصير الكرز الحامض هو مشروب ممتاز يجب تجربته قبل النوم إذا كنت تكافح من أجل النوم أو البقاء نائما أثناء الليل. يحتوي العصير على العناصر الغذائية بما في ذلك المغنيسيوم والفوسفور والبوتاسيوم، بالإضافة إلى كميات عالية من الميلاتونين. ومن المعروف أنه يعزز النعاس، حيث يساعد الميلاتونين في تنظيم إيقاع الساعة البيولوجية".

كما نصحت بعدم تخطي وجبة الإفطار للمساعدة في الحفاظ على مستويات السكر في الدم ثابتة طوال اليوم.

وقالت ميشيل: "ما تختاره لتناول الإفطار سيحدد استجابة سكر الدم لبقية اليوم، وسيكون له تأثير غير مباشر على أنماط نومك".

حاول أن تأكل وجبة فطور تحتوي على دهون جيدة وألياف وبروتين.

المصدر: إكسبريس