الملك سلمان: سنواصل ردع كل من تسول له نفسه التعدي على المال العام

في أول تعليق له على إغلاق ملف "محتجزي ريتز"، تعهد العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، بمواصلة مكافحة الفساد وردع كل من تسول له نفسه التعدي على المال العام".

وترأس الملك سلمان صباح امس الثلاثاء في قصر اليمامة في مدينة الرياض جلسة لمجلس وزراء المملكة وجه خلالها، حسبما نقلته وكالة "واس" السعودية الرسمية، "شكره وتقديره" لولي عده، الأمير محمد بن سلمان، وهو رئيس اللجنة العليا لقضايا الفساد العام، "على ما بذله وأعضاء اللجنة وفرق العمل المنبثقة عنها من جهد وحرص والتي أنجزت المهام المنوطة بها وحققت الغاية المرجوة وفق الأمر الملكي القاضي بتشكيلها".

 

وجدد العاهل السعودي التأكيد "على استمرار الدولة على نهجها في حماية النزاهة ومكافحة الفساد والقضاء عليه وردع كل من تسول له نفسه التعدي على المال العام واستباحة حرمته والعبث به".

 

كما شدد الملك سلمان على أن الأجهزة الضبطية والرقابية يجب عليها "تعزيز دورها في ممارسة اختصاصاتها بما يضمن الفاعلية وحماية المال العام والمحافظة عليه".

 

وأعلنت السعودية يوم 30 ديسمبر الماضي انتهاء الحملة على الفساد التي أطلقها الملك سلمان في الـ 4 نوفمبر 2017 بقيادة ولي العهد وشملت أكثر من 200 شخصية بارزة بينهم أمراء ومسؤولون ورجال أعمال احتجزوا في فندق "ريتو كارلتون" بالرياض وخلصت إلى مصادرة نحو 106 مليارات دولار من "الفاسدين والمختلسين".

 

المصدر: واس + وكالات