قذائف وقناصة مليشيات الحوثي تدمر منازل المدنيين وتنشر الرعب بين أهالي وأطفال مدينة التحيتا .

صبري السعدي: الساحل الغربي 

 

مازلت أيادي القمع الحوثية بمحافظة الحديدة تزرع الدمار والتخريب بمنازل المدنيين و تنشر الذعر والرعب في نفوس أطفالهم ونسائهم .

 

ملامح القصف والتدمير تظهر جلياً في مباني مدينة التحيتا جنوب محافظة الحديدة وعلى وجوه أطفالها الذين انهكهم القصف نهارً جهارً بلا رحمة او شفقة من المليشيات الموالية لإيران .. فقذائف وقناصة الحوثي لم تترك بشر او شجر أو حجر إلا واستهدفته والحقت به الضرر .

 

وفي الوقت الذي أعلنت فيه الأمم المتحدة انطلاق هدنة انسانية بمحافظة الحديدة قبل ثلاثة اشهر ، سارع المواطنين للعودة إلى مدنهم وقراهم بعد نزوحهم منها .. وكان الأمل يحذوهم ان ينعموا بالأمن والاستقرار في منازلهم ؛ إلا ان مليشيات الغدر ابت ذلك واستغلت فترة الهدنة لترويع الاهالي وتشريدهم من جديد .

 

فهذه الجماعة المارقة لم تقوم بإرسال الخبز أو الثمار إلى أهالي وأطفال التحيتا وباقي مناطق الساحل الغربي بل ارسلت القذائف و الرصاص الحي للقتل والدمار والترويع.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص