وزير الداخلية اليمني يبحث مع السعودية إنشاء غرفة عمليات أمنية مشتركة

ناقش نائب رئيس الحكومة اليمنية وزير الداخلية المهندس أحمد الميسري، الجمعة، في الرياض، مع قائد القوات المشتركة في تحالف دعم الشرعية في اليمن الفريق الركن فهد بن تركي بن عبدالعزيز، الملف الأمني في العاصمة المؤقتة عدن والمحافظات المحررة في اليمن.

القاهرة - سبوتنيك. وقالت وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" التي تبثُ من الرياض وعدن، إن الجانبين بحثا خلال اللقاء "إنشاء غرفة عمليات أمنية مشتركة، وتعزيز الاستقرار الأمني في العاصمة المؤقتة عدن والمحافظات المحررة، وغيرها من القضايا الهامة ذات الصلة بالملف الأمني، وسير المعارك في جبهات القتال".
وفي اللقاء، أكد الميسري "حرص واهتمام الحكومة اليمنية على تعزيز التعاون الأمني المشترك مع السعودية، وكل ما يسهم في تطبيع الأوضاع بالمحافظات المحررة واستقرارها أمنياً كون ذلك الركيزة الأولى لاستعادة عجلة التنمية وتشجيع الاستثمارات فيها".

وأشاد "بجهود دول التحالف بقيادة السعودية ومشاركة فاعلة لدولة الإمارات، للقضاء على المليشيات الانقلابية والمشروع الإيراني التدميري الذي تحاول إيران تنفيذه ليس لضرب وتمزيق اليمن فحسب بل المنطقة برمتها".

وثمن الميسري، "التعاون الكبير الذي أبداه الفريق فهد بن تركي في حلحلة العديد من الملفات الأمنية والعسكرية، والوصول إلى نتائج طيبة ستترجم على الواقع خلال الفترة القريبة القادمة".

 

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص