اهالي المحكوم عليهم بالإعدام في سجون صنعاء يناشدون إنقاذهم

بعد نحو اسبوع على إصدار احكام تعسفية وصلت للإعدام من قبل مليشيا الحوثي للمعتقلين في سجونها  ، طالبت رابطة “أمهات المختطفين” في اليمن، بإنفاذ حياة 30 مختطفاً حكمت عليهم ميليشيا الحوثي الانقلابية بالإعدام، وسرعة إطلاق سراحهم دون قيد أو شرط.
وقالت الرابطة في بيان صادر عن وقفة احتجاجية نفذتها امس السبت، بمدينة تعز، “إنهم مدنيون أبرياء من بينهم أكاديميين وطلاب تم اختطافهم من بيوتهم ومقار أعمالهم دون أي مسوغ قانوني، وتعرضهم للإخفاء القسري لأشهر طويلة وتعرضهم لأبشع أنواع التعذيب الجسدي والنفسي الممنهج”، وفقاً لما ذكره موقع “سبتمبر نت”.
ودانت الرابطة، أحكام الإعدام الصادرة بحق 30 مختطفاً من قبل المحكمة الجزائية المتخصصة بصنعاء المنعدمة الولاية، بعد عامين من محاكمتهم محاكمة باطلة وهزلية.
وحمل بيان الوقفة المجتمع الدولي وعلى رأسه الأمم المتحدة إطالة أمد قضية المختطفين لسنوات دون حلها، كما حملت الأمهات ميليشيا الحوثي الانقلابية حياة وسلامة جميع المختطفين والمختطفات والمخفيين قسراً داخل سجونها وأماكن الاحتجاز التابعة لها.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص