شاهد.. فتاة ايزيدية تواجه مغتصبها الداعشي!

نشر ناشط عراقي مقطع فيديو تظهر فيه فتاة إيزيدية تدعى أشواق حجي وهي تواجه مغتصبها الداعشي المعتقل في السجون العراقية.

وتظهر الفتاة في الفيديو والدموع تملىء عينيها، تبكي بحرقة وتسأله: لماذا حطمت أحلامي وكسرت قلبي؟”.

وتابعت أشواق حجي: “دمرت حياتي.. كان عمري 14 عاماً عندما اغتصبتني، مارست بحقي أبشع أنواع الظلم، كنت بعمر أبنائك، سرقت أحلامي، اليوم دورك عيش الظلم والقهر والوحدة”.

فيما يظهر الداعشي وهو عراقي الجنسية، في الفيديو مطأطئ الرأس، بقي هكذا حتى عندما طلبت منه أشواق الإجابة عن أسئلتها، سألته عن سبب ما فعل ولم ينطق، طلبت منه رفع رأسه ولم يفعل.

ويبدو أن الفتاة لم تتحمل عودة ألم مآساتها إلى ذاكرتها من جديد، فقد انتهى الفيديو بعد أن أغمي عليها وسقطت أرضا.

الجدير بالذكر أن ناشر الفيديو هو الناشط الإيزيدي، مراد إسماعيل، وهو أخو نادية مراد الإيزيدية العراقية التي تعرضت للسبي من قبل مقاتلي تنظيم داعش الإرهابيين.

 

الأكثر زيارة
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص