تفعيل قانون الخدمة الإلزامية لخريجي كليات الطب في مناطق سيطرة الحوثيين

أقرت وزارة الصحة والسكان الإنقلابية في العاصمة اليمنية صنعاء، بتفعيل قانون مزاولة المهن الطبية والصيدﻻنية المجمد منذ نحو 18 عاماً، والذي يُلزم خريجي كليات الطب في المناطق الخاضعة لسيطرة جماعة "أنصار الله" (الحوثيين) بأداء الخدمة الإلزامية في المستشفيات والمراكز الصحية في المناطق الريفية كشرط أساسي للحصول على تصريح رسمي لمزاولة مهنة الطب.

 

 

إلى ذلك، استنكر عهد عبد الرب، وهو طالب في السنة الخامسة بكلية الطب، القرار، واصفاً إياه بـ"النكبة" بالنسبة للطلبة، على الرغم من الفائدة الكبيرة التي سوف تعود على المجتمع الريفي، حسب قوله.

 

وأوضح عبد الرب لـ"العربي الجديد"، أن "خريج كلية الطب يقضي نحو ثماني سنوات في الدراسة والتدريب، وقرار الخدمة الإلزامية يفاقم من معاناته التي تجرعها طوال فترة الدراسة، ولا سيما أنها من دون مقابل أو بمقابل زهيد للغاية لا يفي بالالتزامات الأسرية".

وحسب الأمم المتحدة، فإن أكثر من نصف المرافق الصحية في اليمن باتت خارج الخدمة، من جراء الحرب المتصاعدة منذ مارس/آذار 2015.

 

ووفقاً لخطة الاستجابة الإنسانية في اليمن لعام 2019، يحتاج 19.7 مليون شخص إلى رعاية صحية في أنحاء البلاد، وتصل الكلفة الإجمالية إلى 627 مليون دولار أميركي.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص