شكوى عراقية ضد إيران في مجلس الأمن

قدم مندوب العراق الدائم لدى الأمم المتحدة، محمد حسين بحر العلوم، شكوى إلى الأمين العام للمنظمة الدولية أنطونيو غوتيريش، ورئيس مجلس الأمن للشهر الحالي المندوب الفيتنامي الدائم دانغ دينه كوي، قال فيها إن استهداف طهران لأراضي العراق بالصواريخ «أمر مرفوض»، رافضاً أن تكون بلاده «ساحة مفتوحة لتصفية الحسابات» بين إيران والولايات المتحدة.

وأكد بحر العلوم أن قصف الأراضي العراقية من قبل إيران «بحجة الدفاع عن النفس، وتحت المادة 51 من ميثاق الأمم المتحدة «يمثل خرقاً لسيادة العراق وانتهاكاً لمبادئ حسن الجوار ومقاصد ميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي».

من ناحية ثانية, أفادت تقارير أمس بمقتل آمر لأحد أفواج «الحشد الشعبي» في كربلاء. وأضافت المصادر أن مسلحا بمسدس كاتم للصوت قتل طالب الساعدي أمام منزله.

إلى ذلك، أكد رئيس الوزراء العراقي المستقيل عادل عبد المهدي، أن بلاده لا تريد عداء مع الولايات المتحدة، وذلك خلال لقائه زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني، في أربيل، عاصمة كردستان العراق. وقال مصدر حكومي عراقي قريب من جو المباحثات التي أجراها عبد المهدي لـ«الشرق الأوسط»، «فوجئ الوفد الحكومي بموقف الإقليم الذي بدا بين متطابق مع وجهة نظر الحكومة في كثير من المسائل المهمة».