تحدي "كورونا" الأصعب.. هل من طرق آمنة للمس وجهك؟

مع استمرار تفشي "كورونا" في عدد من دول العالم، وجه خبراء في المجال الطبي عددا من النصائح في سبيل وقف انتشار الفيروس المستجد، من بينها "التوقف عن لمس الوجه".

 

 

وقد ينتقل "كوفيد-19" إلى الإنسان بمجرد أن يلمس شيئا لمسه أحد المصابين مسبقا، ثم ينقله إليه عن طريق لمس وجهه، الفم أو الأنف أو حتى العينين، لذلك يدعو الخبراء الناس إلى تجنب لمس وجههم قدر الإمكان.

 

وتبقى هذه النصيحة الطبية بسيطة للوقاية من "كورونا"، ذلك أن الفيروس يمكن أن يعيش لمدة 9 ساعات على الأقل على الأسطح الصلبة.

 

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب من بين الموجهين لهذه النصيحة، حيث قال خلال اجتماع مع مدراء شركات الطيران حول أزمة الفيروس الأربعاء الماضي: "لم ألمس وجهي منذ أسابيع. أنا أفتقده".

 

لكن عدم لمس الوجه يمثل تحديا لبعض الناس الذين اعتبروا أن الأمر صعب، لا سيما أن دراسات سابقة وجدت أن الإنسان العادي يلمس وجهه نحو 23 مرة في الساعة.

 

ووفقا لشبكة "سي إن إن" الإخبارية الأميركية، فإن لمس الوجه يصبح عادة لدى الإنسان مع مرور الوقت، فيما يصفه بعض المتخصصين بـ"السلوك الذي يحدث دون وعي لمحاربة التوتر والقلق".