( تفاصيل المدن المسموح والممنوع زيارتها ) بشرى سارة لليمنيين من حاملي الجنسية السعودية

بعد نحو اربع سنوات من المنع منذ إندلاع الحرب في اليمن واعتبارها منطقة غير أمنه ، رفعت المملكة العربية السعودية حظر سفر مواطنيها الى اليمن .

وقد وضعت المملكة شروطا على مواطنيها دعتهم فيها الى الإلتزام بها من أجل الحفاظ على سلامتهم .

وقد نشرت " جريدة الوطن " السعودية التفاصيل الكاملة التي يتوجب على حاملي الجنسية السعودية والمواطنين ، ليتمكنوا من خلالها الدخول الى الأراضي اليمنية .

وقد تحصلت صحيفة " الإتحاد نت " على نسخة من تلك الاجراءات وننشرها من المصدر " جريدة الوطن " :

بدأت إمارات مناطق «عسير ونجران وجازان» استقبال طلبات المواطنين الراغبين في زيارة اليمن، بعد أن تم حظر السفر مع بدء عملية عاصفة الحزم، لأسباب تتعلق بسلامة المواطنين، وإبعادهم عن مناطق الصراع.

 

وعلمت «الوطن» أن القرار جاء بسبب حالة الاستقرار التي تشهدها المحافظات المحررة، فضلا عن مراعاة الجوانب الإنسانية والعائلية التي تربط بين كثير من الأسر السعودية واليمنية.

 

من الشروط المنظمة للسفر

 

رفع الطلب قبل 15 يوما من الرحلة

 

إرفاق نسخة من الهوية الوطنية والجواز

 

ألا تتجاوز مدة الزيارة 3 أشهر من تاريخ المغادرة

 

التعهد بعدم الوجود في مناطق الميليشيات

________________________________________

 

 

بدأت إمارات مناطق عسير ونجران وجاران، استقبال طلبات المواطنين الراغبين في زيارة اليمن بعد أن تم حظر السفر مع بدء عملية عاصفة الحزم لأسباب تتعلق بسلامة المواطنين وإبعادهم عن مناطق الصراع.

 

إنسانية الاستثناء

 

أرجع مختصون قرار فك الحظر على سفر السعوديين لليمن إلى حالة الاستقرار التي تشهدها المحافظات المحررة، مثل حضرموت، المهرة، عدن، ومأرب. وكذلك مراعاة للجوانب الإنسانية والمتمثلة في العلاقات العائلية التي تربط بين الكثير من الأسر السعودية واليمنية.

 

مسح وتدقيق

 

علمت «الوطن» أن إمارات المناطق الثلاث بالإضافة إلى جوازات منفذ الوديعة، تلقت توجيهات بالإجراءات الواجبة على الراغبين من السعوديين في زيارة اليمن، وأولها التقدم لإمارات المناطق بطلب يتضمن رغبة المواطن في السفر لليمن ومسببات الزيارة وتحديد منفذ الخروج، وكذلك المناطق التي يرغب السفر لها داخل اليمن مع تحديد المدة التي يرغب في قضائها هناك، وفق المسح والتدقيق الأمني اللازم حفاظا عليهم.

 

سلامة المواطنين

 

يرجع قرار منع سفر السعوديين السفر إلى اليمن إلى أواخر أبريل 2015 عندما تعرض أحد المواطنين إلى رصاصات مباشرة من الحوثيين في محافظة شبوة اليمنية، وانفردت «الوطن» بنشرها في حينها تحت عنوان «رصاص الحوثي يصيب سعوديا» ليتم الإعلان بعدها عن قرار منع سفر المواطنين إلى اليمن حفاظا على سلامتهم.

 

التفاف على المنع

 

يغلق استثناء الحالات الإنسانية من قرار منع السفر لليمن باب الالتفاف على توجيهات المنع، بالقدوم عبر المنافذ البرية العمانية مع اليمن أو من خلال القدوم جوا عبر مطار سيئون، كما أن قرار الاستثناء سيمكن إمارات المناطق والجهات الأمنية المختصة من متابعة الشباب الراغبين في السفر من خلال التدقيق الأمني وفحص المبررات المقدمة من قبلهم عند طلب السماح بالسفر لليمن، وبالتالي حمايتهم من الالتحاق بالتنظيمات الفكرية المشبوهة.

 

الإجراءات المنظمة للسفر

 

رفع سماح السفر قبل 15 يوما من الرحلة

 

إرفاق نسخة من الهوية الوطنية وجواز السفر

 

الرفع بمبررات السفر

 

التعهد بعدم التواجد في المناطق الخاضعة للميليشيات الحوثية

 

يمنح صاحب الطلب تصريحا ورقيا يسمح له بالمغادرة مرة واحدة فقط، على أن يستخدم خلال أسبوع كحد أقصى

 

ألا تتجاوز مدة الزيارة 3 أشهر من تاريخ المغادرة

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص