رابطة أسر الشهداء تدعو الرئيس والنواب والمستشارين بالعودة لليمن

دعت الرابطة الوطنية لأسر الشهداء إلى استكمال عملية التحرير والانتصار لدماء وتضحيات الشهداء.

وعبرت الرابطة في بيان لها عن رفضها للأعمال التخريبية التي يرمي من يقف خلفها للتشويش على مجريات المعركة الوطنية مع جماعة الحوثي الانقلابية، واستهداف الشرعية بما تمثله من رمزية جامعة لكل اليمنيين وبالتالي إغراق المناطق المحررة في مستنقع الفوضى والتمزق، والعودة بالوطن إلى مربع الإرتهان لحكم العصابات والمليشيات الإنقلابية التي ثار الشعب ضدها وأعلنها مقاومة حتى الخلاص منها، والانتصار للجمهورية والثورة.

وطالبت الرابطة بعودة رئيس الجمهورية المشير الركن عبدربه منصور هادي لممارسة عمله وإدارة شؤون البلاد وقيادة عملية التحرير من دار الرئاسة في العاصمة المؤقتة عدن.

كما دعت أعضاء البرلمان وبقية المسؤولين والمستشارين الى العودة واستئناف مجلس النواب عقد جلساته من داخل الوطن لمناقشة كل مايستجد في الساحة اليمنية  من أحداث.

وشددت على ضرورة البدء الفوري بإستكمال تحرير ماتبقى من المدن  والمناطق اليمنية الواقعة تحت بطش وعبث الإماميين الجدد.

كما وجهت دعوة لصانع القرار السياسي الى اتخاذ موقف  وطني شجاع تجاه كل من يعبث بالسلم الاجتماعي وتمزيق النسيج اليمني في تواطئ واضح على تمكين اليد الإيرانية من مد ذراعها على اليمن والمنطقة.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص