عاصي الحلاني ينجو من الموت بأعجوبة وفقدان مؤقت للذاكرة

طمأن الناقد الإعلامي الدكتور ​جمال فياض​ كل محبي الفنان ​عاصي الحلاني​ على صحته بعد سقوطه من على حصانه قبل أيام ودخوله المستشفى، حيث نشر صورتين عبر حسابه الخاص على أحد مواقع التواصل الإجتماعي من منزل الحلاني بعد خروجه من المستشفى والكدمات واضحة على الحلاني.

واشار فياض في تعليقه على الصور الى أن الحلاني نجا من الموت بأعجوبة، حيث كتب التالي:

 

“الحقيقة أن عاصي الحلاني نجا من الموت بمعجزة … في البداية، قيل أنه سقط عن جواده، وهي ليست المرّة الأولى التي يكبو فيها جواد بخيّاله، فيسقط عنه الفارس. سألنا واستفسرنا، فقالوا، بسيطة… إصابة عرضية، رضوض والموضوع لا يستحق! فاسترحنا، واعتبرناها عرضية. لكن في اليوم التالي حاولنا الإتصال بعاصي، لا جواب والهاتف مقفل. لكن الصحافة تداولت الأمر وكأنه مجرّد حدث بسيط وعابر، والسؤال أين عاصي؟ ولماذا لا بجيب؟

تبيّن أن الإصابة ليست بسيطة، ولا عابرة وأن عاصي نجا من خطر جسيم، وأن وحدها العناية الإلهية أنقذته من سقطة كادت -لا سمح الله- أن تكون كارثية.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص