من أجل صفقة الـ150 مليون.. ليفربول "يهزم راعيه قضائيا"

بات بإمكان نادي ليفربول الإنجليزي التعاقد مع شركة "نايكي" للملابس الرياضية، بعدما قضت المحكمة لصالحه في نزاعه القضائي مع شركته الحالية "نيو بالانس".

وأقامت الشركة التي تزود الفريق بملابسه منذ عام 2015، دعوى قضائية ضد ليفربول، بهدف إبطال اتفاق توصل إليه بطل أوروبا مع "نايكي"، لتكون مزود الملابس بدءا من الموسم المقبل.

 

ورفعت الشركة دعواها استنادا إلى بند في عقدها الحالي مع النادي، يمنحها الأولوية في تجديد تعاقدها معه إن قدمت عرضا مساويا لما تقدمه أي شركة جديدة.

 

وأكدت "نيو بالانس" أنها ستمنح ليفربول نفس القيمة المتفق عليها مع "نايكي"، غير أن إدارة ليفربول تفضل المضي قدما في صفقتها مع الشركة الأخيرة، لأن النادي "سيستفيد أكثر من قدراتها في الوصول إلى أسواق جديدة".

 

وتمكن النادي الإنجليزي من إقناع القاضي نايغل تير، بأن شركة "نيو بالانس" لم تستطع أن تجاري الامتيازات التي وردت في عرض شركة "نايكي".

 

ومن المرتقب أن يصدر القاضي، نصا تفصيليا بشأن الحكم لصالح ليفربول، لكنه أوضح أن الأسباب كانت كافية لأجل استبعاد "نيو بالانس".

 

وعقب صدور الحكم، سيمضي فريق ليفربول قدما، لإتمام عقد من 5 أعوام مع شركة "نايكي"، بعد الاتفاق عليه بشكل مبدئي.

 

 

وإلى غاية الآن، أنفقت "نايكي" ما يقارب 6 ملايين جنيه إسترليني على تصميم قميص فريق ليفربول الذي محل جذب للشركات، خلال السنوات الأخيرة، بفضل تقديم أداء مميز في المنافسات الإنجليزية والأوروبية.

 

وسيحصل ليفربول على 30 مليون جنيه إسترليني سنويا من "نايكي" على مدار 5 سنوات، فضلا عن 20 بالمئة من المبلغ الإجمالي على هيئة بدلات أخرى.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص