رونالدو يعلق على أزمته مع ساري

اعترف النجم البرتغالي، كريستيانو رونالدو، بأنه لم يكن في أفضل حالاته في آخر مباراتين له مع فريقه يوفنتوس، حيث تم استبداله فيهما من قبل المدرب الإيطالي ماوريسيو ساري.

وقال رونالدو في تصريحات نقلتها صحيفة "أبولا" البرتغالية، اليوم الأحد، عقب فوز منتخب بلاده على لوكسمبورغ (2-0)، وبلوغه كأس أمم أوروبا 2020: "في الأسابيع الثلاثة الماضية، لم أكن في أفضل حالاتي، لم يكن هناك جدل في تصرفي بعد التغيير أمام ميلان، حتى لو أن الجميع يعلم أنني لا أحب أن يتم استبدالي".

 

وأوضح الدون: "حاولت مساعدة فريقي يوفنتوس حتى وأنا مصاب وأن لا يتم استبدالي، لكنني أتفهم ذلك، لم أكن على ما يرام ولم أقدم أفضل ما لدي بنسبة 100% في المباراتين".

 

وأكد ماوريسيو ساري أن رونالدو كان يعاني من إصابة في الركبة واستبدله في آخر مباراتين ليوفنتوس أمام لوكوموتيف موسكو في دوري الأبطال، وأمام ميلان ضمن الكالتشيو.

 

وأضاف رونالدو: "عندما يتعين علي التضحية أفعل ذلك، لأنه لدينا العديد من المباريات المهمة، مع يوفنتوس هناك ضغط في ظل المنافسة مع إنتر ميلان".

وواصل الدون: "مع البرتغال، لو لم نفز في المباراتين لكان بإمكاننا توديع منافسات يورو 2020".

 

واختتم نجم يوفنتوس حديثه: "في مسيرتي الاحترافية، لم أتعرض لأي إصابات كبيرة، الحمد لله، لكنني كنت أعرف أنني لم أكن في أفضل حال كما يعلم النادي. سأعود 100% في أقرب وقت ممكن".

 

وكان رونالدو قد أكد جاهزيته في تصريحات سابقة، قبل 3 أيام، عندما قال: "لست فقط بخير، لكن يمكنني القول إنني لائق للغاية أيضا".

 

وسجل الدولي البرتغالي 4 أهداف، في مباراتين متتاليتين مع منتخب بلاده، ثلاثة منها "هاتريك" في شباك ليتوانيا، وآخر في مرمى لوكسمبورغ، ليصل إلى هدفه رقم 99 بقميص منتخب "برازيل أوروبا" أحرزها خلال 164 مباراة.

 

المصدر: RT وكالات

الأكثر زيارة
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص