نموذج للعمل التربوي  في عدن

الاستاذة/هدى الفقية مديرة مدرسة الوحدة للتعليم الاساسي بمديرية دارسعدفي عدن ...وجدنا فيها الصدق في القول والتفاني في العمل والتوجيه الصادر من القلب والتواضع في المعاملة  ودماثة الخلق....تربوية قديرة من الكفاءات الوطنية المثابرة في عملها تحظى بالاحترام وحب الناس لها كأنسانة وكمعلمة  ، وهي واحدة ممن ثابروا وتميزوا بالعمل المخلص والمتفاني ، حيث عملت كمتطوعة بعد تخرجها من جامعة عدن/كلية التربية/بكلاريوس/علم اجتماع.في تسعينيات  القرن الماضي وذلك كمعلمة في مدرسة عمر بن الخطاب للتعليم الاساسي بدارسعد في عدن.

وفي عام2000م حصلت على الوظيفة كمعلمة ولكن توزيعها جاء خارج مدينة عدن في(محافظة صعدة)..وتذهب لتعمل بها ثلاث سنوات (م2000/2003)، وتشاء الاقدار أن تعود الى عدن بعد وفاة أبيها وتتحمل مسؤلية أسرتها ، وتواصل مشوارها في مدينتها دارسعد بعدن وبنفس المدرسة التي تطوعت بها 
لتقوم بتدريس الصف السابع والتاسع ومعاونة لادارة المدرسة ولمدة اربع سنوات2003/2007م ، ثم وكيلة مدرسة 2007/2011م ..
ثم مديرة مدرسة الوحدة للتعليم الاساسي في عام2011_حتى اليوم ، وكانت خير خلف لخير سلف

 حيث عملت  بشكل دؤوب ومتفاني في ادارة وقيادة العملية التربوية والتعليمية بالمدرسة وبأقتدار وبطاقم من المعلمين والمعلمات المتميزين واتسمت العلاقة الطيبة بأحترام متبادل مع طاقمها الاداري والتعليمي وبحكمتها نجحت في أن تستمر مدرسة الوحدة  للتعليم الاساسي  نموذجية المضمون  في رسالتها التعليمية وفي ظروف صعبة كلنا نعرفها وندركها مرحلة عانى الوطن منها ولازال حتى اليوم ولكن حب العمل والاخلاص له مقومات نجاح لكل أنسان يدرك المسؤولية الملقاة على عاتقه ويقوم بعمله على اكمل وجه ...

وترى ذلك عندما تزور المدرسة لترى مستويات بناتنا الطالبات  وكذا مستوى الانضباط للمعلم والطالب وسير العملية التعليمية والانشطة اللاصفية بشكل رائع اشاد به الموجهون والزائرون واولياء الامور وأصبحت مدرسة الوحدة من المدارس التي يشار اليها بالبنان ليس على صعيد مديرية دارسعد وأنما على مستوى محافظة عدن.

الاستاذة/هدى عبده احمد صالح الفقية ، من مواليد14/8/1971م في عدن ، درست مرحلة التعليم الاساسي في مدرسة23أكتوبر سابقا مدرسة الشوكاني حاليا بمدينة دارسعد ، وكذا التعليم الثانوي في ثانوية عبود سابقا ثانوية عدن النموذجية اليوم 

الاستاذة/ هدى الفقية  نموذج للمرأة  المتفانية في عملها وتستحق الاشادة بها لدورها وحضورها ومتابعتها للعملية التعليمية في المدرسة تصل الى عشرساعات  وبشكل يومي للفترتين الصباحية والظهيرة قلما تجد مثل هذا النموذج المسؤول  .

 ..وهي تقول دوما. {{أحب عملي ومخلصة له وأتمنى أنال رضى الله عز وجل قبل كل شئ في حياتي }}...

وهذا مايؤكد شخصيتها الاصيلة والبسيطة والفاعلة وتفرض أحترامها على الاخر وبدون مقدمات  وبكل هدوء تراها تتعامل مع الطلاب كلهم  بحنان وبحزم عند الضرورة  .

 وشخصيتها ونشاطها يدلان على معنى واحد يؤكد حرصها على التربية المحاطة بالحكمة لانجاح التعليم وأهدافه المرجوة من الرسالة التعليمية الحقيقية لتصبح واقعا ملموسا  وذلك عندما تجد تربوي أو معلم أو مدير لديه شخصية من هذا النوع ومن حقل تربوي يزخر في عدن بعدد كبير من المعلمين والمعلمات الافاضل التي تأتي الاستاذة هدى الفقية...كواحدة منهم ومن المجتمع ومن الناس الذين يستحقون تسليط الاضواء عنهم تكريما لدورهم الرائد في المجتمع....

ونحن هنا لانسوق هذا الكلام مجاملة وانما نقول ذلك لما لمسناه في الواقع وشاهدناه في اكثر من  موقف ومكان
ومايهمنا هنا أنها تعمل بكل امانة واخلاص.... فتزداد عزة وشموخ واحترام وانها تسطر في ذاكرة المجتمع صفحات ناصعة البياض ستظل مشرقة في حياتها وتجربتها ورسالتها العلمية والانسانية للمجتمع والوطن..

والأوطان ترفع بأبنائها......

فهنيئا ل. عدن هذا النموذج المسؤول

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص