إنطباعات حاج

تتعدد الاشادات بمرافق ومؤسسات خدمية مختلفه وهي تؤدي مهامها وواجباتها في خدمة الوطن والمواطن وقد تحمل تلك الأشادات والكلام  المنصف او الجميل مجاملة شخصية او مصلحة ما من قبل هذا الكاتب او ذاك الاٌ  ان شهادة حاج وانطباعات حجاج ومعتمرين تكون خالصة من القلب وصادقة لوجه الله ولا يراد  من وراءها كاتبها شيء من مقاصد الدنياء
ومع ان الكمال لله  وحده ولكل عمل نقص وقصور  الاٌ ان المحصلة العامه من حيث التجهيزات والخدمات والوسائل والبرامج المرافقه وحسن الضيافه والاستقبال والمتابعه والتطبيب والحلقات التوعويه وغيرها الكثير تأتي في المقدمة ان لم تكن الأفضل شركة تفويج  لخدمات الحجاج بطاقمها وادارتها التي لا اعرف اسم اي احدً منهم 
ولكنها  امانة الانطباع والنقل الصادق لمن يريد ان يوفر على نفسه الجهد والتعب في  اختيار وجهته من بين عدداً من وكالات الحج التي تقوم ايضاً بنفس المهام  والدور 

 وما ميز هذه الوكاله عن غيرها  هو روح الألفه والانسجام والرأي الايجابي  السائد  الذي تقراءه في عيون وملامح   الحجاج الذين كانوا معنى والى جانبنا في رحلة الحج المباركة وبمطارحها  ومشاعرها المختلفه من خلال خدماتها الكبيرة التي تقدمها لكل الحجاج  بأريحية وسهولة  ويسر  والذي  ترك معه  ارتياحاً واشادة واسعة من قبل الحجاج  وبصورة عامة
شهادة من قلب صادق  متسامح ومحب
ومن لايشكر الناس لايشكر الله
وعيد مبارك وحج مبرور للجميع

أبو ريان

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص