ممثل مصري يصبح مشهورا في الصين بعد أدائه المميز في فيلم "العودة إلى الوطن" 

اكتسب الممثل المصري عمرو زغلول (34 عاما)، 600 ألف متابع على حسابه على وسائل التواصل الاجتماعي في الصين، بعد أن حقق الفيلم الذي لعب فيه دورَ شريرٍ أعلى الإيرادات في الصين عام 2022.

وجاء فيلم الحركة الوطني الصيني "العودة إلى الوطن" (Home Coming) في المركز الخامس على قائمة الأفلام الأعلى إيرادات في شباك التذاكر الصيني لعام 2022، حيث حقق ما يقرب من 1.6 مليار يوان (236 مليون دولار أمريكي).

والفيلم مأخوذ عن قصة حقيقية تتحدث عن إجلاء مواطنين صينيين من دولة مزقتها الحرب، ولعب زغلول فيه دور رجل يسمى "صالح"، وهو يمثل شخصية الشرير في القوة المسلحة المحلية.

وقال زغلول لوكالة "شينخوا": "غضب بعض مشاهدي الفيلم عندما ناقشوا دوري والحبكة الدرامية للفيلم في تعليقات حسابي على وسائل التواصل الاجتماعي.. وأعتقد أن ذلك كان اعترافا بنجاحي في تجسيدي للشخصية".

يعيش زغلول في الصين منذ أكثر من عشر سنوات، ويعتبرها موطنه الثاني، ويتشارك دائما آراءه وخبراته في الدراما الصينية والحياة اليومية مع متابعيه.

ويتذكر قائلا: "في عام 2011، جئت إلى الصين سياحة وكنت أخطط للبقاء لمدة شهر واحد فقط، لكن سفري هذا استمر لأكثر من عشر سنوات".

وفي ذلك العام، التقى زغلول وأصدقاؤه بمعلم صيني متحمس أوصى بدراسة اللغة الصينية، ثم نجح زغلول في التقدم بطلب قبوله للدراسات العليا في اللغة الصينية وآدابها في جامعة تشجيانغ للمعلمين في مقاطعة تشجيانغ شرقي الصين.

وتقع الجامعة التي كان زغلول يدرس فيها بالقرب من أكبر أستوديو خارجي في العالم، "ستوديوز خنغديان العالمي"، والمعروف أيضا بلقب "هوليوود الصينية".

وصرح زغلول بأنه كان يحلم بأن يصبح ممثلا منذ طفولته، لذلك قرر إجراء بعض تجارب الأداء المسرحي في الأستوديو أثناء دراسته لدرجة الماجستير.

وتم تسجيله ضمن أكثر من 100 ألف من ممثلي المجموعات في "ستوديوز خنغديان العالمي"، حيث تجري العشرات أو حتى المئات من مشاريع التصوير في وقت واحد.

وقبل الفيلم الناجح، اكتسب زغلول خبرته وصقل مهاراته في التمثيل من خلال مشاركته في العديد من تجارب أداء الأفلام الصينية والدراما التلفزيونية لمدة خمس سنوات.

وقال زغلول: "بصفتي ممثلا أجنبيا هنا، أحتاج إلى ممارسة مهارات التمثيل وتعلم اللغة الصينية جيدا.. إذ إن فرق الإنتاج تختار الممثلين بسرعة، وعليك اغتنام الفرص في أسرع وقت وإلا فاتتك".

وتشارك زغلول على حسابه على وسائل التواصل الاجتماعي ثناء راو شياو تشي، مخرج فيلم "العودة إلى الوطن"، على مهارة تمثيله في الفيلم، إلى جانب رغبة المخرج التعاون معه في المستقبل.

وأفاد الممثل المشهور بأن وسائل التواصل الاجتماعي الصينية ساعدته على أن يصبح مشهورا، حيث أراد أن يستخدم تأثيره للقيام بشيء ذي مغزى، حيث بدأ برنامجا منذ عام 2020 لجمع المتطوعين الصينيين والأجانب عبر حسابه على وسائل التواصل الاجتماعي "لمساعدة 1000 أجنبي على تعلم اللغة الصينية".

وقال: "بعد أن بقيت في الصين لفترة طويلة، شعرت بدفء القلب عند الشعب الصيني، فرغبت في نشر الثقافة الصينية من خلال تعليم اللغة للوافدين الأجانب الجدد".

المصدر: شينخوا